الدعم السريع: ضبط 600 مهاجر غير شرعي متجهين لأوروبا

علن قائد قوات الدعم السريع اللواء محمد حمدان دقلو (حميدتي) تمكنهم من ضبط قرابة الـ600 مهاجر غير شرعي من الإثيوبيين، وعمليات أخرى للتهريب بالحدود السودانية المصرية وبمنطقة النخيل بالصحراء الكبرى في طريقهم إلى ليبيا، ومنها لأورربا وأميركا.
وكشف حميدتي، خلال احتفال قيادة الفرقة السادسة مشاة بالفاشر لاستقبال قوات الدعم السريع قطاع الشمال التي قامت الأيام الماضية بتأمين الحدود السودانية مع دول مصر وليبيا تشاد، كشف عن تسليم المهاجرين غير الشرعيين تسليمهم لسلطات ولاية شمال دافور، توطئة لإعادتهم إلى بلادهم.
وأشاد بالتكريم الذي تم الجمعة بالعاصمة الإثيوبية لرئيس الجمهورية عمر البشير من قبل منتدى الكرامة الأفريقية، مشيراً إلى أن البشير بات يمثل رمزاً للأمة الإسلامية والأفريقية.
وأكد أن قوات الدعم السريع قومية التكوين ووطنية المهام والتوجه. وقال إنها قامت من أجل حماية الأرض والدين والسيادة الوطنية، مشيراً إلى التجاوزات الكثيرة للمتمردين التي ظلت ترتكبها حركات التمرد في حق الوطن، وعلى رأسها الإتجار بالبشر، الذي ظل يقوم به بقايا المتمردين والمرتزقة في ليبيا عبر الصحراء.
شوكة التمرد

من جهته، أشاد رئيس هيئة أركان القوات البرية الفريق الركن السر حسين بشير بالمواقف البطولية لقوات الدعم السريع، قائلاً إنها قد أثمرت عن تحقيق الأمن والاستقرار، وكسر شوكة التمرد في مختلف مناطق العمليات بالبلاد، مؤكداً جاهزية هذه القوات واستعدادها للتصدي لكل من تسول له نفسه المساس بمقدرات الوطن.
وأعلن أن دارفور الآن أضحت آمنة وخالية من التمرد بفضل جهود القوات المسلحة وقوات الدعم السريع. وأبان أن الدولة ماضية في الإصلاح وتطهير الأرض شبراً شبراً من دنس المتمردين والعملاء.
وعبَّر والي شمال دارفور بالانابة محمد بريمة حسب النبي عن إشادته بمجاهدات قوات الدعم السريع الكبيرة وتصديها ودكها لحصون التمرد والعملاء، واصفاً قوات الدعم السريع بأنها باتت تمثل الساعد الأيمن للقوات المسلحة في الحفاظ على أمن ووحدة السودان.

تعليقات الفيسبوك