السفير الياباني يقف على مشروعات بلاده بجنوب كردفان

  كادوقلي

اختتم السفير الياباني بالسودان – ايدو هيديكي إيتو – زيارة لولاية جنوب كردفان؛ وقف من خلالها على العديد من المشروعات الممولة بواسطة الحكومة اليابانية والمنفذة عبر عدد من المنظمات الدولية العاملة بالولاية. وزار السفير مركز كادوقلي للتدريب وتطوير الخدمة المدنية، واقفاً على دوره وإمكانية التعاون معه مستقبلاً .
ووصف موسى أبو نخل المعتمد برئاسة حكومة جنوب كردفان مسؤول ملف المنظمات بالولاية الزيارة بالناجحة، مشيراً إلى أنها مكنته من التعرف على حالة السلام الذي تعيشه الولاية والوقوف ميدانياً على المشروعات التي تنفذها بلاده بالولاية .
وأكد أنها حققت أهدافها خاصة فيما يلي الاتفاق على تبادل الخبرات والتدريب ورفع القدرات وإقامة البنيات التحتية؛ ونقل التقانات الزراعية وتدريب عدد من أبناء الولاية في مختلف المجالات باليابان .
من جانبه؛ أعرب السفير الياباني بالسودان عن أسفه على العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، مشيراً إلى أن جنوب كردفان تذخر بإمكانات كبيرة وموارد ضخمة تحتاج إلى تفجيرها والاستفادة منها، مؤكداً أن بلاده ستدخل في استثمارات جادة عبر شركات كبيرة ومنظماتها الفاعلة تعزيزاً للعلاقات اليابانية السودانية؛ والتي أصبحت تنمو بصورة مضطردة في الآونة الأخيرة في المجالات كافة بين البلدين.
وفي السياق؛ فقد قدم الأستاذ سليمان أحمد مريحيل تنويراً للسفير حول عمل المركز وأدواره في تدريب وبناء قدرات العاملين بالولاية، مشيراً إلى تلقيه وعداً من السفير بدعم أنشطة المركز؛ خاصة في خطته للعام 2017م في التدريب ورفع القدرات والتعاون معه ومساعدته للقيام بدوره تطويراً للخدمة المدنية بجنوب كردفان في المرحلة المقبلة.
سونا

تعليقات الفيسبوك