السلطات المصرية تمنع صحفية سودانية من دخول أراضيها

منعت السلطات المصرية في مطار القاهرة، يوم الإثنين، الصحفية السودانية، إيمان كمال الدين، من دخول أراضيها، قبل أن تطلب منها العودة إلى الخرطوم، ومن المقرر أن تصل إيمان إلى الخرطوم فجر الثلاثاء.

وأبلغ مدير تحرير صحيفة “السوداني”، عطاف مختار برنامج” مباشر جداً”، الذي بثته قناة “الشروق”، في وقت متأخر من ليل الإثنين، بأن الصحفية إيمان والتي تعمل محررة بالصحيفة بخير، وأفاد بأنها دونت تقريراً قبل أيام حول ما راج بإنشاء مصر لقاعدة عسكرية في إريتريا.

ونوّه إلى أن التقرير لم يسيء إلى مصر، وحمل كل المهنية، مستغرباً قرار السلطات المصرية، وسلوك المخابرات في التعامل مع الصحفيين السودانيين.

وأبلغت السلطات المصرية، الصحفية إيمان أنها ممنوعة من دخول مصر بقرار من “المخابرات” قبل أن تطلب منها العودة إلى بلادها. ووصل وفد من السفارة السودانية بالقاهرة، لمتابعة أوضاعها، وترتيب عودتها للخرطوم.

ووصلت إيمان إلى مطار القاهرة الدولي قادمة من العاصمة السودانية الخرطوم مساء الإثنين، للمشاركة في منتدى يقيمه المعهد السويدي في الإسكندرية “منتدى الإسكندرية للإعلام”.

وكانت السلطات المصرية بمطار القاهرة، قد احتجزت الصحفي السوداني الطاهر ساتي، لساعات ومنعته من دخول أراضيها قبل أن تعيده إلى الخرطوم عبر أديس أبابا تحت الحراسة.