اتفاق مصري سوداني على تشكيل قوات مشتركة لتأمين الحدود

وقع وزيرا الدفاع السوداني عوض بن عوف والمصري محمد زكي على اتفاق تعاون عسكري بين جيشي البلدين بعد مباحثات جرت بينهما اليوم الأحد في الخرطوم.

ويشمل الاتفاق تشكيل قوات مشتركة قريبا لمكافحة الإرهاب والجرائم العابرة وتسيير دوريات مشتركة على الحدود، بالإضافة إلى تعزيز التدريب العسكري المشترك والتعاون الأمني والاستخباري والتصنيع الحربي.

وقال رئيس الأركان السوداني كمال عبد المعروف إن “المباحثات كانت مثمرة وبناءة للغاية، واتفق الطرفان وتواثقا على استدامة العلاقات في كافة المستويات، والتعاون المشترك وبناء شراكات استراتيجية في مجالات التعاون العسكري”.

وأوضح أن الطرفين اتفقا أيضا على إقامة مشروعات مشتركة للقوات الرئيسية في البلدين، وتوسيع دورات التدريب للضباط وضباط الصف، وزيادة عدد الفرص في المعاهد العسكرية السودانية والمصرية.

كما اتفقت الدولتان الجارتان أيضا على عقد اجتماع سنوي لوزراء الدفاع بالتناوب في البلدين، وآخر سنوي لرؤساء الأركان أيضا، واجتماع على مستوى رؤساء الاستخبارات العسكرية في البلدين كل ستة أشهر.

وذكر عبد المعروف أن البلدين اتفقا أيضا على عقد اجتماع لمدير العمليات الحربية السوداني وقائد حرس الحدود المصري كل ستة أشهر، ولضباط الاتصال في المستوى الأدنى كل ستة أشهر أيضا.

وأضاف أن “ما يحيط بالمنطقة الآن من مخاطر وتهديدات وتغيرات كثيرة يتطلب بعدا أمنيا واستراتيجيا ويتطلب تنسيقا وتعاونا مشتركا”.

ووصل وزير الدفاع المصري إلى الخرطوم أمس الجمعة في زيارة تستغرق يومين.

وتمر العلاقات بين مصر والسودان منذ فترة بحالة من الهدوء مقرونة بزيارات متبادلة على مستوى القمة ومستويات متعددة.

ومرارا، شهدت العلاقات بين الجارتين توترات جراء تباينات في قضايا خلافية، منها النزاع على مثلث حلايب وشلاتين وأبو رماد الحدودي، والموقف من سد النهضة الإثيوبي على نهر النيل.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة