السودان يتعاون مع بوركينا فاسو في محاربة الإرهاب

أعلن المشير عمر البشير، رئيس الجمهورية، رغبة السودان في التعاون والتنسيق المشترك مع بوركينا فاسو في محاربة الإرهاب والتطرف في القارة الأفريقية، ومكافحة الهجرة غير الشرعية والجريمة العابرة للقارات، بجانب تعزيز العلاقات بما يحقق المصالح المشتركة.

وأعرب البشير في كلمته خلال المباحثات المشتركة مع رئيس بوركينا فاسو، روك مارك كريستيان، والوفد المرافق له بالقصر الرئاسي في الخرطوم، عن تقدير السودان لمواقف بوركينا فاسو الداعمة للسودان في المحافل الدولية والإقليمية.

وأكد حرص السودان على دعم بوركينا فاسو في قضاياها كافة، والتنسيق معها في القضايا ذات الاهتمام المشترك للبلدين إقليمياً ودولياً.

وأمن البشير على أهمية الزيارة في بحث سبل دفع وتطوير علاقات البلدين الثنائية من خلال تفعيل الاتفاقيات الموقعة في إطار اللجنة الوزارية المشتركة، التي عُقدت أغسطس الماضي ودراسة مسودات الاتفاقيات المقترحة في مختلف المجالات على أمل التوقيع عليها لاحقاً.

وأبدى استعداد السودان لتسخير تجاربه وخبراته خاصة في مجالات الزراعة والصحة والتعليم والنفط والتعدين والدفاع والأمن، بما يخدم مصالح البلدين.

وأشاد البشير بأبناء بوركينا فاسو الذين يعيشون في السودان في وحدة وسلام، وأعلن عن زيادة المنح الدراسية لطلاب بوركينا فاسو في مختلف مؤسسات التعليم السودانية، في إطار دعم التواصل التاريخي بين الشعبين الشقيقين.