السودان يدعو جميع الأطراف في ليبيا لوقف الاقتتال

دعت الحكومة السودانية، يوم الجمعة، جميع الأطراف في الشقيقة ليبيا لوقف الاقتتال والعودة إلى طاولة المفاوضات واستئناف العملية السلمية التي تحظى بدعم المجتمع الدولي. وأعلنت الخارجية السودانية عن قلقها ومتابعتها باهتمام للمواجهات العسكرية الدائرة الآن بالقرب من العاصمة طرابلس.

وقالت الخارجية في بيان صادر عنها، إن السودان ظل يبذل ما بوسعه لمساعدة الأشقاء في ليبيا لتأمين حدودهم الجنوبية، ويسهم مع الآخرين في البحث عن الحلول السلمية ليعيد التأكيد بأن الاقتتال لن يؤدي إلا لمزيد من معاناة الليبيين وتهديد السلم والأمن الإقليميين.

كما دعا السودان لتكثيف الجهود من جانب المجتمع الدولي وكل الحادبين على مصلحة الشعب الليبي للتوصل لحل سلمي للأزمة السياسية يوقف التصعيد المسلح ويصون دماء وأرواح الشعب الليبي الشقيق.

وأمس الخميس أطلق الجنرال خليفة حفتر عملية عسكرية لاقتحام طرابلس، قبل 10 أيام من انطلاق مؤتمر الحوار الوطني الجامع بمدينة غدامس (جنوب غرب)، برعاية أممية، ما أثار رفضاً محلياً ودولياً.

ورداً على العملية، أمر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج، سلاح الجو بـ”قصف كل من يهدد الحياة المدنية”، بالتزامن مع تقدم قوات حفتر نحو الغرب.