السودان يشارك في الملتقى التشاوري لدول الإيقاد بخصوص المغتربين

يشارك السودان في الملتقي التشاوري لدول الايقاد والخاص بالإستفادة من المغتربين في تنمية أوطانهم والمنعقد في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا في الفترة من 5 – 7 يونيو 2016 ، بوفد من جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج يضم الأستاذ خالد علي عبدالمجيد مدير مركز دراسات الهجرة والأستاذ الصادق محمد أحمد اسحق نائب مدير صندوق رعاية السودانيين بالخارج .
وقدم الوفد في الجلسة الافتتاحية للملتقى شرحا لتجربة السودان الهجرية وما يقوم به جهاز المغتربين ( بوصفه الجهة الرئيسيه في السودان المعنية بما يخص المغتربين والهجرة) من تقديم خدمات لهم وسعي الجهاز الحثيث نحو تطوير تلك الخدمات لتواكب النهضة التي تنتظم العالم، مرورا بآليات تنظيم شؤونهم بما فيها آلية الحماية القانونية ومايتم تقديمه للسودانيين حاملي الجنسية المزدوجة، إضافة إلى برامج نقل المعرفه عبر السودانيين بالخارج ، وكذلك لمساهمات المغتربين في تنمية الوطن الأم .
كما تم استعراض تجربة السودان في مجال إعادة إدماج العائدين وماقام به من جهود في هذا المجال مستعرضين تجربة اجلاء السودانيين من اليمن وليبيا وما تم تقديمه لهم بعد عودتهم بواسطة جهاز المغتربين ممثلا في صندوق رعاية السودانيين بالخارج بتوفير وسائل تعينهم على العيش الكريم وجهود إعادة إدماج أبنائهم في مراحل التعليم المختلفة وصولا لادخالهم تحت مظلة التأمين الصحي إضافة إلى الخدمات الاخرى المتعددة التي وفرتها لهم الدولة والجهود الكبيرة التي يقوم بها الأمين العام لجهاز المغتربين السفير حاج ماجد سوار في مجال تطوير الخدمات بالجهاز بانتهاج توفير الخدمات الذكيه لإكمال المعاملات مما يعد قفزة نحو الحوسبة الذكية الكاملة لخدمات الدوله بحلول العام 2020 ،وقد أثنى المشاركون بالتجربة الثرة للسودان في مجال الهجرة وإعادة استقبال المواطنين العائدين وتقدير جهود الدولة السودانية لما تقوم به تجاه أبنائها في المهاجر المختلفة.

سونا

تعليقات الفيسبوك