السودان يشارك في ورشة أفريقية حول مشاركة المغتربين في تنمية اوطانهم

شارك السودان اليوم في الورشة التي أعدها الاتحاد الأفريقي حول ( أدوات مشاركة المغتربين والمهاجرين في تنمية أوطانهم) وذلك بمقر الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا والتي تستمر حتى 17 سبتمبر بوفد يضم الأستاذ عبدالرحمن سيد احمد نائب الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج، الأستاذ الصادق محمد أحمد اسحق نائب المدير العام لصندوق رعاية السودانيين بالخارج، والاستاذة عواطف سيد احمد حمزة مدير العلاقات الدولية بالجهاز.

وفي الجلسة الافتتاحية لليوم الأول من أعمال الورشة تم تقديم ورقة حول مفهوم المهاجرين والشتات وتعريفهما قدمها مندوب الاتحاد الأفريقي، وحظيت الورقة بنقاش مستفيض من ممثلى الدول الأعضاء المشاركين فى الورشة.

كما ناقشت الورشة خلال الجلسات التالية للجلسة الافتتاحية ،وسائل مشاركة الشتات وسبل تطوير تلك المشاركة في تنمية الأوطان (الأم) حيث وجدت تلك الموضوعات تفاعلا كبيرا من الدول المشاركة في أعمال الورشة .

وتستمر أعمال الورشة لمدة ثلاثة أيام وتحظى بمشاركة واسعة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي..

من جانبه شارك الوفد السوداني في جلسات الورشة وقدم شرحا وافيا لوجهة النظر السودانيه في وسائل مشاركة المغتربين في تنمية بلدانهم.

كما سيقدم الوفد السوداني شرحا مستفيضا للتجربة السودانيه في مجال الهجرة والمغتربين وذلك خلال جلسات اليوم الثاني من أعمال الورشة من خلال البرامج التي انتهجها جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج مؤخرا باعتماده لآلية حماية السودانيين بالخارج ، وبرنامج نقل المعرفة عبر السودانيين بالخارج، وتدشينه لصندوق رعاية السودانيين بالخارج ( صندوق رعاية العودة ) ، وكذلك دعمه لأنشطة منظمات المجتمع المدني السودانية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر في إطار المسؤولية الاجتماعيه لجهاز المغتربين.

تجدر الاشارة الى أن تجربة السودان في مجال الهجرة لاقت إعجاب دول الإيقاد وذلك خلال عرضها في مؤتمر سابق ، حيث أبدت الإيقاد تقديرها لدور الحكومه السودانيه في حماية جالياتها بالخارج من خلال برنامج حماية السودانيين بالخارج، وكذلك لرعايتها لمواطنيها العائدين للوطن من خلال صندوق رعاية العائدين.

 

تعليقات الفيسبوك