السودان يُرحب بتنصيب ترامب رئيساً للولايات المتحدة

رحَّب السودان بتنصيب رئيس الولايات المتحدة الأميركية الجديد دونالد ترامب لمدة رئاسية تمتد لأربع سنوات، مؤكداً أنه لا يتوقع تغييراً في سياستها الخارجية، لكنه  أشار إلى مواصلة ما بدأه من حوار على أساس الثقة التي بنيت بين الطرفين.
وقال وزير الخارجية أ.د. إبراهيم غندور، في تصريح خاص، (للشروق)، السبت، إن السودان سيواصل ما بدأه من حوار مع الولايات المتحدة الأميركية على أساس الثقة التي بنيت بين الطرفين.
وأضاف غندور أنه يتوقع تغييراً في السياسة الداخلية لأميركا، بينما لا يتوقع تغييراً في السياسة الخارجية لها باعتبارها دولة مؤسسات. وأوضح أن الإدارة الجديدة ستكون قد أُحيطت بكافة الملفات المتعلقة بالسودان، لاسيما القرارات الأخيرة، الأمر الذي سيسهل في التعامل معها ويضيق التغيير في الواقف.
وكان وزير الخارجية إبراهيم غندور، قال في وقت سابق، إن بلاده ستواصل الحوار مع إدارة الرئيس الأميركي، ترامب، وصولاً للرفع الكامل للعقوبات، بما في ذلك رفع اسم السودان من قائمة الدول المتهمة برعاية الإرهاب وتطبيع العلاقات بين البلدين، وترفيع مستوى التمثيل الدبلوماسي.
وقال غندور، في بيانه أمام نواب البرلمان، إن الخطوة المتقدمة التي اتخذتها الإدارة الأميركية بإلغاء العقوبات تفتح باباً واسعاً أمام استمرار التعاون والحوار بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، بجانب تهيئة الأجواء للتعاون والتنسيق في مختلف المجالات.