الشرطة تنتشر في طرق الخرطوم وتزيل المتاريس

نشرت الشرطة قوات ميدانية في الطرق والكباري بالعاصمة الخرطوم، يوم الخميس، بينما وقف المدير العام للشرطة الفريق حقوقي عادل محمد أحمد بشائر يرافقه عدد من هيئة القيادة على عملية إزالة المتاريس التي كانت موجودة بالكباري والطرق.ورافق الفريق بشائر خلال الجولة نائبه الفريق حقوقي الطريفي إدريس دفع الله، ورئيس هيئة الشؤون الإدارية والتخطيط المكلف اللواء حقوقي د. عثمان محمد يونس.

وثمن مدير عام قوات الشرطة التواجد المروري المكثف والفاعل لفتح مسارات الطرق والشوارع بالولاية حتى تنساب الحركة المرورية بصورة طبيعية.

وأوضح بشائر أن قوات الشرطة ستقوم بواجبها كاملاً تجاه المواطنين في الحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم.

ومن جانبه، أكد نائب مدير عام قوات الشرطة المفتش العام، أن قوات الشرطة المنتشرة في الطرق تؤدي واجبها تجاه المواطنين في عمليات الضبط المروري.

أشار الطريفي إلى أن الشرطة وبما تمتلكه من خبرات تراكمية قادرة على أداء رسالتها تجاه المجتمع.

وفي السياق ذاته، قال مدير الإدارة العامة للمرور المكلف اللواء شرطة طارق عطا، إن الانتشار الكبير لشرطة المرور يأتي في إطار تعزيز النشاط المروري بكل الطرق والتقاطعات خاصة في المناطق التي شهدت إغلاقاً كاملاً لحركة السير، مؤكداً أن حركة السير الآن عادت لطبيعتها.

وأكد أن تواجد رجال المرور بالتقاطعات والطرق سيكون وفق الخطة الموضوعة لانسياب حركة السير وتمكين المواطنين من الوصول إلى أماكن عملهم وأسرهم بسلام.

وتزامن ذلك التحرك مع انتشار شرطي مكثف منعاً للجريمة والتفلتات الأمنية.

ونقل المكتب الصحفي للشرطة عن مواطنين التعبير عن رضائهم التام للانتشار الشرطي خاصة منسوبي المرور ودورهم الفاعل في انسياب حركة السير وفك الاختناق المروري الذي شهدته ولاية الخرطوم.

وأشار المواطنون المستطلعون إلى أن تواجد الشرطة عزز من الأمن والطمأنينة في نفوسهم، داعين إلى احترام القانون وتفويت الفرصة على الذين يريدون العبث بمكتسبات البلاد.

أس أم سي/ موقع الشروق