الشرطة تنفي حوادث اختطاف مُواطنين للإتجار بأعضائهم

اصْدرت شُرْطة السُّودان، يوم السبت، بياناً نفت فيه ما راج في بَعْض وسائط التّواصل الاجْتماعي عَنْ حوادث خَطْف لمُواطنين بمُخْتلف الأعْمارطه بغرض الإتجار في أعضائهم البشريّة. وقالت إن مثل هذه الأخبار تصْدر مِن جهات لها أجِندة.

وأكّدت الشُّرْطة، في بيانها، أن مثل هذه الأخبار تصْدر مِن جهات لها أجِندة وأهداف خاصة تهدف لزعزعة أمن واستقرار البلاد.

وقالت الشُّرطة في بيان لها إن حالة المرأة المفقودة بمنطقة أبو آدم تتم مُتابعتها وسيتم التوصُّل لنهاياتها خلال ساعات.

ونبَّه البيان إلى أن “الشُّرطة تتابع بلاغات الاختفاء باهتمام بالغ تُؤكد أن كل البلاغات المسجلة في أقسام الشرطة تم فك طلاسمها، وجميعها لم يكن بينها بلاغ خطف أو إتجار بالأعضاء البشرية، ومنها حادثة المهندس ببورتسودان، وحادثة الطالبة المزعوم خطفها بالكلاكلة، وبيان الوسائط الكاذِب الذي حذّر باسم شُرطة الحياة البريّة مِنْ تُمساح يجوب شوارع أُمدرمان”.

وأضاف بيان الشرطة “رشحت في الآونة الأخيرة في بعض مواقع التّواصل الاجْتماعي أخبار وبيانات كاذبة ومُضلِّلة، آخرها ذلك البيان الذي نُسِب للشُّرْطة، ورُغماً عن أنّه لا تغيب على فِطنة المُتلقِّي أن هذه ليست لُغتنا ولا طريقتنا في طرح الأخبار المُتعلِّقة بالجريمة والإجرام، إلا أننا نُؤكِّد أن أخبارنا تصدر من المكتب الصُّحُفي للشُرطة، ولا تصل لأي موقع إلكتروني، إلا عبر الماعون الإعلامي الرّسمي الذي نُشِرت فيه وهو بالتّأكيد الصُّحُف والدّوريات والإذاعات المرئيّة والمَسْموعة”.
وذكر البيان حسب الشروق “إن الشُّرطة تُؤكِّد حرصها وسهرها على أمن وأمان الوطن والمُواطِن، تُهيب بالمواطنين عدم الالتفات لمثل هذه الأكاذيب والشّائعات التي تهدف لزعزعة الأمن وبث الرعب في النفوس”.
شبكة الشروق
موضوعات متعلقة

وزير الداخلية: الوضع ا

تعليقات الفيسبوك