الصين: الأوضاع الحالية في السودان مؤقتة وقابلة للحل

أكد مستشار الدولة وزير خارجية الصين، وانغ يي، على تطور علاقات بلاده والسودان ووصولها مرحلة الشراكة الاستراتيجية، مبيناً وقوف الصين حكومة وشعباً مع السودان للخروج من الأوضاع الحالية والتي وصفها بالمؤقتة والقابلة للحل.وأشار يي خلال استقباله، المبعوث الخاص للرئيس السوداني، عمر البشير، لجمهورية الصين الشعبية، فيصل حسن إبراهيم، مساعد رئيس الجمهورية، أشار إلى ثقة الحكومة الصينية في قدرة السودان على تجاوزها.

كما حمل يي الدكتور فيصل تحايا فخامة الرئيس الصيني، شي جين بينغ، للرئيس السوداني، عمر البشير، وكذلك تمنيات الرئيس، شي، للسودان بالاستقرار والتقدم.

من جهته قدّم مساعد الرئيس تنويراً عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد، مؤكداً على استقرار الأحوال الأمنية بعد الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها بعض مدن البلاد التي جاءت نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها السودان.

وقدم شرحاً عن التدابير التي قامت بها الحكومة لتجاوز التحديات الحالية، شاكراً الصين حكومة وشعباً على وقفتهم ومساندتهم للسودان لتجاوز الأوضاع الحالية والدعم الذي ظل يتبادله البلدان خلال عمر العلاقات التي تمتد لأكثر من ستة عقود.

هذا وقد سلم مساعد الرئيس رسالة خطية من رئيس الجمهورية، عمر البشير، إلى نظيره الصيني، شي جين بينغ، تتضمن شكر وتقدير السودان للدعم الذي قدمته له الصين خلال التطورات السياسية الأخيرة بالسودان.

يُشار إلى أن إبراهيم قد التقى رئيس الشركة الصينية الوطنية للبترول “سي ان بي سي”، وبحث معه سبل تعزيز التعاون بين الجانبين لزيادة إنتاج النفط، وأكد خلال اللقاء على استعداد السودان لتقديم كافة التسهيلات الكفيلة بذلك.

المصدر:(الشروق نت)