الصين تبدي رغبتها في التوسط بين المجلس العسكري والأحزاب بالسودان

أبدت الصين حرصها على إجراء حوار مع المجلس العسكري الانتقالي برئاسة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن، والقوى السياسية كافة، لتقديم المساهمات الإيجابية في سبيل دفع الحوار بينها وصولاً إلى سلام واستقرار بالسودان.

وبحث البرهان بمكتبه بالقصر الجمهوري يوم الإثنين، مع المبعوثة الصينية للسودان، شو جينخو، عدداً من القضايا على رأسها تطوير التعاون الاستراتيجي في المجالات كافة بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

وأكدت المبعوثة الصينية في تصريح صحفي عقب اللقاء، اهتمام الصين الكبير بالسودان وما يجري فيه من تطورات سياسية باعتباره بلداً صديقاً للصين، وشدّدت على حرص بلادها لإجراء حوار مع المجلس العسكري والقوى السياسية كافة لتقديم المساهمات الإيجابية في سبيل دفع الحوار بينها وصولاً إلى سلام واستقرار بالسودان.

وأوضحت جينخو أنه تم خلال اللقاء التوصل إلى توافق في الرؤى مع المجلس في عدد من القضايا، مؤكدة أن الصين ستحترم وتدعم اختيار الشعب السوداني وإرادته المستقلة في الوصول إلى طريق يعزز الاستقرار والتنمية.

وأعربت عن ثقة الصين في قدرة السودانيين على التوصل إلى توافق عبر الحوار الواسع لدفع الانتقال السياسي إلى غاياته السلمية.

وقالت جينخو إن الصين ستمضي قُدماً في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتطوير التعاون الاستراتيجي في المجالات كافة بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين.

وكالات