العدل والمساواة الديمقراطية تنفي الإنضمام إلى كتلة الشعبي

الخرطوم (smc)

نفت حركة العدل والمساواة الديمقراطية ما أشيع حول إنضمامها لكتلة المؤتمر الشعبي، مشيرة إلى أنها حركة مستقلة سوف تتحول إلى حزب سياسي في القريب العاجل.

وأكدت الحركة في بيان حمل توقيع محمد ابراهيم أزرق رئيس الحركة، تحصلت عليه (smc)، إلتزامها التام بمخرجات الحوار الوطني والتي أفضت إلى التوصل إلى الوثيقة الشاملة، مثمنة الجهود التي بذلتها اللجنة التنسيقية والتي أمنت على المشاركة في حكومة الوفاق الوطني والتي فوضت رئيس الجمهورية لتشكيل الحكومة.

وأشار بيان الحركة إلى التنسيق التام مع مجلس أحزاب وحركات حكومة الوحدة الوطنية.