القيادات الأهلية بجنوب كردفان ترفض العودة للحرب وتدعو “الشعبية” للحوار

الخرطوم (smc)

أكدت القيادات الأهلية بولاية جنوب كردفان وقوفها ودعمها للمجلس العسكري الإنتقالي ورفضها التام للعودة للحرب ، مبينة أن المجلس العسكري هو الضامن الإساسي للأمن والإستقرار في البلد .

وقال العمدة احمد الرضى كوكو في تصريح لـ(smc) إننا ندعم المجلس العسكري الإنتقالي وجئنا كوفد من أجل تفويض المجلس العسكري لإدارة الفترة الإنتقالية المقبلة حتى يتمكن في الفترة القادمة على إقامة إنتخابات حرة ونزيهة لتحفظ كل حقوق القوى السياسية بالسودان .

وفي السياق طالب العمدة أدم الطاهر عمدة الميرم الحركة الشعبية بالجلوس إلى طاولة الحوار بإعتبار أن هذه الفترة إنتقالية وسيكون ما بعدها إنتخابات يشارك فيها كل أبناء الشعب السوداني بما فيها الحركة الشعبية، مضيفاً على الحركة أن تستجيب لصوت الحق وأن تحاور الحكومة الإنتقالية القادمة حتي تأخذ فرصتها في الإنتخابات وتشارك في بناء السودان .

من جانبه قال العمدة داؤود عبد الله عمدة التمة إمارة الشوابنة بمحلية كادقلي إنهم أتوا من أجل دعم المجلس العسكري وأنهم كإدارة أهلية يقومون بدور كبير في تحقيق السلام والتنمية ورتق النسيج الإجتماعي بالولاية ، مشيراً إلى أنه لابد من تحقيق السلام في وجود المجلس العسكري الإنتقالي الحالي ، موضحاً أن المفاوضات التي تمت في الفترة السابقة والوفود التي أرسلت لأديس أبابا لم تتوافق لأن الإدارة الأهلية لم تشارك و كانت بعيدة كل البعد عن هذه الإتفاقيات لذلك لابد من تحقيق السلام في هذه الفترة لأن الطرف الأخر ايضاً كره الحرب.