“الماتادور” يفترس “النمر” الكوري

تغلب المنتخب الإسباني عن نظيره الكوري الجنوبي 6-1، الأربعاء، في سالزبورغ بالنمسا في المباراة الودية قبل الأخيرة لها استعدادا ليورو 2016..

وعزز نوليتو مهاجم سلتا فيغو فرصه في دخول التشكيلة الأساسية أمام التشيك في افتتاح مباريات “الماتادور” بدور المجموعات عندما سجل هدفين بعدما هز ديفيد سيلفا وسيسك فابريغاس الشباك خلال أول نصف ساعة تقريبا.

وأحرز الفارو موراتا مهاجم يوفنتوس هدفين آخرين لتحقق إسبانيا أكبر انتصار لها منذ الفوز 10-صفر على تاهيتي في 2013، بينما سجل البديل جونغ تاي سي هدف كوريا الجنوبية الوحيد.

وأجرى فيسنتي ديل بوسكي مدرب إسبانيا أربعة تغييرات على التشكيلة التي فازت 3-1 على البوسنة الأحد الماضي وأعاد إيكر كاسياس واندريس انيستا وجيرار بيكي وموراتا.

وكان سيلفا ونوليتو الأنشط خلال الشوط الأول وافتتح لاعب مانشستر سيتي التسجيل من ركلة حرة رائعة.

وبعد مرور دقيقة واحدة بالكاد ضغط موراتا على الحارس كيمجين-هيون بعد تمريرة سيئة من الدفاع لتصل الكرة إلى فابريغاس الذي أسكنها في الشباك الخالية.

وأضاف نوليتو إلى الهدفين اللذين سجلهما ضد البوسنة بعدما استقبل تمريرة من سيزار ازبيليكويتا ليسدد من بين قدمي الحارس الكوري.

وأجرى ديل بوسكي أربعة تغييرات مع بداية الشوط الثان ليمنح الفرصة إلى تياغو الكانتارا وجوردي البا وسيرجيو بوسكيتس وبيدرو.

وسجل موراتا بضربة رأس من ركلة ركنية ثم مرر بيدرو إلى الظهير هيكتور بليرين الذي أعاد الكرة إلى نوليتو ليسجل مجددا.

وقلص جونغ الفارق لكوريا الجنوبية قبل أن يختتم موراتا السداسية في آخر هجمة باللقاء بتسديدة من زاوية ضيقة. .