المجلس العسكري الانتقالي يرد على الإعلان الدستوري بالإثنين

قال المجلس العسكري الانتقالي، يوم الأحد، إنه سيتم تسليم رده على وثيقة الإعلان الدستوري التي قدمتها قوى “الحرية والتغيير”، يوم الإثنين، مشيراً إلى أن بها نقاطاً للاتفاق، منوهاً إلى ملاحظات أخرى حولها تمثل مساراً للنقاش والتفاوض.

وأعلن الناطق الرسمي للمجلس، الفريق شمس الدين كباشي، خلال مؤتمر صحفي، عن استعداد المجلس للسماح للصحفيين والمهتمين بحقوق الإنسان لزيارة سجن كوبر، للتأكد من وجود قيادات نظام الرئيس المخلوع البشير.

وأبدى كباشي رغبة المجلس وقيادته الأكيدة في الوصول إلى اتفاق بأسرع ما يمكن مع قوى الحرية والتغيير حول ترتيبات الفترة الانتقالية.

ونفى كباشي وجود أي اتجاه لفض الاعتصام القائم أمام مقر الجيش بالقوة، مؤكداً استعدادهم لتقديم أي دعم لوجيستي يطلبه المعتصمون، كما أعلن قبول المجلس بالوساطة التي تقودها شخصيات وطنية سودانية.

وامتدح الأدوار الإيجابية لدول عربية سارعت إلى تقديم الدعم والعون إلى السودان، ومضى للقول “إننا تسلمنا خزينة الدولة خاوية، ولكن الأمور تسير الآن”.

وكالات