المجلس العسكري يتمسك بالمناصفة في “السيادي والتشريعي”

 قال نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي محمد حمدان دقلو، إنه لم يتم الاتفاق على نسبة التمثيل في المجلس السيادي، مشيراً إلى أنهم لن يرضوا إلا بمناصفة في المجلسين السيادي والتشريعي، وأعلن عن قرار بإطلاق سراح أسرى الحركات المسلحة.وتعهد حميدتي، خلال مخطابته لأبناء جنوب كردفان بالعاصمة الخرطوم، يوم الإثنين، بالتواصل مع كل الحركات المسلحة في البلاد، للتوافق معها من أجل تحقيق السلام.

وأشار إلى اتصالات مبدئية مع كل من حركة تحرير السودان، بزعامة ميني أركو مناوي، والحركة الشعبية قطاع الشمال، فصيل عبدالعزيز الحلو.

وشدَّد حميدتي على عدم رفض المجلس العسكري للمبادرة الإفريقية، لكنه أعلن تمسكهم بالحلول الداخلية لمشاكل البلاد، وكشف أن مهمة الوسيط الإثيوبي كانت تهيئة الأجواء للتفاوض، وتابع قائلاً “ليس لدي علم بالمبادرة الإثيوبية، واطلعت على تفاصيلها من التلفزيون”.

وأكد رفض المجلس لمقترحات الوساطة الإثيوبية لتقريب شقة الخلاف بينه وبين قوى إعلان الحرية والتغيير، منوهاً إلى أنهم “يرفضون الإملاءات”، وأن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، حينما اجتمع بهم، لم يوضح أن لديه مقترحات، إنما تحدث عن “مساعٍ لإعادة التفاوض”.

وكالات