المجلس العسكري يتهم مندسين.. إستشهاد رائد بالجيش وجرح نظاميين ومعتصمين

اتهم المجلس العسكري الانتقالي مندسين ومتفلتين يحملون السلاح باستهداف القوات المسلحة والدعم السريع والقوات النظامية الأخري والمعتصمين من اجل احداث بلبلة وفتنة.

وأكد رئيس الاركان المشتركة الفريق اول هاشم احمد المطلب في المؤتمر الصحفي الذي عقده قادة القوات المسلحة والدعم السريع بوزارة الدفاع صباح اليوم ان  القوات المسلحة حريصة علي حماية ثورة الشعب ولن تطلق رصاصة واحدة علي ابناء الشعب السوداني .

من جانبه اتهم رئيس المخابرات دوائر اجنبية وخلايا نائمة من النظام السابق بالاحداث التي جرت مساء امس وادت لاستشهاد رائد من قوات الشعب المسلحة وعدد من الجرحي من القوات المسلحة والدعم السريع ومن المعتصمين.

الي ذلك قال الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الإنتقالي  فريق ركن شمس الدين كباشي ان تلك الدوائر انزعجت من التقدم الذي احرز في المفاوضات بين المجلس العسكري وقوي اعلان الحرية واستغلت الوضع  من خلال اطلاق الشائعات لايقاع الفتنة بين القوات المسلحة والدعم السريع من خلال استفزازات كبيرة تتعرضا لها في مواقعها.

وشدد علي ان القوات المسلحة لن تسمح بالانفلاتات الأمنية مجددا تمسك المجلس باستمراره في  المفاوضات مع قوي اعلان الحرية والتغييرواعلن الناطق الرسمي ان الطرفين  سيصلان خلال اليوم الي حل نهائي خاصة وانهما وصلا الي نتائج متقدمة واتفاقا على هياكل الحكم والسلطة الانتقالية. وتم نقاش كل النقاط الخلافية بين الطرفين.

وفي ذات السياق اكد مدير دائرة العمليات بقوات الدعم السريع اللواء عثمان محمد حامد ان قواته جزء اصيل من القوات المسلحة وهي مؤسسة عسكرية منضبطة وتؤدي دورها  كاملا ولم ترصد لها اي مخالفات وانحازت لخيار الشعب وهي شريكة في عملية التغييرولا أحد يزايد على هذا الدور .

واكد المتحدثون ان هناك لجنة لتقصي الحقائق ستنشر المعلومات حول الاحداث خلال اليوم.

سونا