المجلس الوطني يستمع الى بيان من رئيس ديوان المظالم

الخرطوم

استمع المجلس الوطني في جلسته الاربعاء برئاسة البروفيسور إبراهيم احمد عمر رئيس المجلس الى بيان لرئيس ديوان المظالم العامة حول اداء الديوان للعام 2015 قدمه مولانا أحمد ابوزيد احمد رئيس الديوان الذى اوضح من خلاله اداء العمل بالديوان للعام 2015-2016م والمشروعات واللوائح التي تمت بموجب قانونه.
وأوضح رئيس المجلس الوطني حدود ومستويات مسؤولية الرقابة لدى الاجهزة الرقابية، واشار الى ان المجلس الوطني ينظرالى عمل ديوان المظالم والمراجع العام للوقوف على اداء تلك الجهات الرقابية لمساعدتها في استكمال عملها ،واكد ان ديوان المظالم قام بدوره كاملاً.
واشار البيان الى خطة عمل الديوان في مجال العمل الاداري والمالي موضحا أن عمل الحسبة للعام 2016م شمل التفتيش لعدد من الوحدات الحكومية.
واشار الى المظالم التي وردت للديوان خلال العام الماضي و التي قال انها بلغت 227مظلمة . واكد وجود جملة من العقبات التي تعترض سير اداء الديوان منها العجز المالي ومقر الديوان الحالي وعدم توفر وسائل الحركة.
وطالب مولانا احمد بضرورة عكس الاجهزة الاعلامية لنشاط الديوان للرأي العام واعدا بالفصل في المظالم قيد النظر ومواصلة اعمال الحسبة وتفعيل الاختصاصات واجراء الدراسات والبحوث المتعلقة بالقوانين .
من جهتهم طالب الاعضاء بدعم الديوان حتى يقوم بدوره على أكمل وجه ليكمل رسالة العدل والعدالة في البلاد . وأحال المجلس البيان الى لجانه لدراسته ورفع تقارير حوله .