المعارضة السورية: النظام يحاول إفشال مفاوضات جنيف بقصف حي “الوعر”

أنقرة

اتهمت المعارضة المسلحة في مدينة حمص، السبت، النظام السوري بمحاولته إفشال مفاوضات جنيف-4، من خلال قصف حي الوعر في المدينة.

وذكرت الفصائل المسلحة في الحي، ببيان نشرته اليوم، أنَّ النظام يواصل قصف المدنيين في الحي، بهدف إفشال المفاوضات (الجارية) في جنيف، خشية التوصل لفترة انتقال سياسي.

ودعت الفصائل في بيانها، الدول الضامنة لوقف إطلاق النار الالتزام بمسؤولياتها.

وتكمن أهمية حي الوعر، أنه آخر معاقل المعارضة داخل حمص، ويحيط به العديد من الوحدات العسكرية التابعة للنظام من الجهتين الشرقية والشمالية، مثل الكلية الحربية.

وكان الحي يضم العديد من المشافي الكبيرة وعلى رأسها المشفى العسكري، إضافة لعدد من مؤسسات النظام أهمها القصر العدلي لمدينة حمص، ولكنها خرجت جميعا عن الخدمة.

ودخل وقف إطلاق للنار في البلاد، حيز التنفيذ في 30 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بضمانة تركية روسية.

واتفقت الأطراف تركيا وروسيا وإيران على إنشاء آلية ثلاثية لمراقبة وقف إطلاق النار، في ختام مباحثات أستانة التي جرت في كازاخستان يومي 23 و24 يناير الماضي.

وقال المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الأربعاء الماضي، إن روسيا طلبت من النظام السوري، رسميا، وقف الغارات الجوية، خلال مفاوضات جنيف 4 التي انطلقت أمس الأول الخميس.

الاناضول