المعارضة تشكل لجنة للتحقيق في إتهامات عرمان لمريم المهدي

خلافات داخل (نداء السودان) وعرمان يتهم مريم بالعمل ضد (الشعبية)

الخرطوم

تلوح بوادر أزمة بين أبرز فصائل قوى (نداء السودان) المعارضة، على خلفية اتهامات الأمين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان لنائبة رئيس حزب الأمة مريم المهدي، بالعمل ضد الحركة. وبينما نفت مريم الاتهامات وصفت حديث عرمان بغير المسؤول.

وشكل التحالف لجنة للتحقيق حول الخلافات برئاسة أمين مكي مدني.

ونقلت صحيفة السوداني الصادرة في الخرطوم الإثنين، رد مكتوب من مريم تلقته الصحيفة لرئيس لجنة التحقيق إن عرمان ذكر خلال اجتماع لقوى نداء السودان أن الحركة ترفض ترشيح مريم كمسؤولة اتصال مع الوساطة الأفريقية عن نداء السودان لأنها تعمل ضد الحركة وأعلن موافقتهم على تسمية الصادق المهدي ومكتبه، ووصفت مريم في ردها اتهام عرمان بأنه “غريب في محتواه وغير مسؤول في شكله” وأضافت أن حديث عرمان في اجتماع شبه مفتوح لنداء السودان يساعد في بث الشائعات وترويج الفتن، وقالت إن الإتهام الذي وجهه لها عرمان يلزمه التقصي والبحث وسرعة البت فيه.

وأعربت مريم المهدي عن تخوفها من تفاقم الشائعات والتأثير على قواعد حزبها والحركة الشعبية، لجهة أن الإتهام وجه لها في لقاء شبه مفتوح.

وأشارت الصحيفة أنه لم يتسن لها الحصول على تعليق من مريم أو عرمام أو لا رئيس لجنة التحقيق (مكي مدني).