الموساد يدعم عبد الواحد لتنفيذ عمليات عسكرية بدارفور

خاص (SMC)

بحث إجتماع لحركة عبد الواحد نور بمنطقة “تروتنقا” القيام بعمليات عسكرية ضد المواقع التابعة للحكومة السودانية بولايات دارفور، والسيطرة على معسكرات النازحين.

وكشفت وثائق تحصلت عليها (SMC) عن مخاطبة عبد الواحد للإجتماع عبر الأقمار الصناعية بحضور القيادات العسكرية للحركة المتمردة، حيث تم إسناد مهمة تنفيذ المخطط للقائد العام قدورة بمعاونة مصطفى روكرو.

وذكر عبد الواحد خلال مخاطبته الإجتماع أن الترتيب للعمليات سيتم بالتنسيق بين قيادات ما أسماها “الثورة العسكرية في الداخل وليبيا وأطراف الثورة المدنية التي يقودها تجمع المهنيين”، قائلاً إن الموساد الإسرائيلي وجهات أجنبية أخرى ستقوم بتمويل العملية.

وناقش الإجتماع مخطط تحريك الشارع في ولايات دارفور ومعسكرات النازحين وتنفيذ عمليات عسكرية ضد المواقع التابعة للقوات الحكومية، والتمهيد ذلك بالترويج لمزاعم إنتهاك الحكومة لوقف إطلاق النار.

واسند عبد الواحد للمتمرد روكرو مهمة تحديد بعض الأهداف ووضع خطة لإستهدافها دون اعتبار للمدنيين باعتبارهم موالين للحكومة “ليكونوا عبرة للآخرين”.

وتناول الإجتماع وضع معالجات لضعف الروح المعنوية لمقاتلي الحركة وغياب التأثير على القيادات الأهلية والشعبية بدارفور.