النائب الأول يتناول قضايا الصحافة في إفطار الصحفيين

جدَّد النائب اﻷول لرئيس الجمهورية ، الفريق أول ركن بكري حسن صالح، ليل الأربعاء، الدعوة للمؤسسات الصحفية للاندماج من أجل التغلب على المصاعب الاقتصادية التي تواجهها، ولضمان استمرارها، لافتاً للمصاعب التي تواجه عدداً من المؤسسات الصحفية.

وأكد النائب اﻷول في إفطار الاتحاد العام للصحفيين السودانيين، دعم الدولة ممثلة في رئاسة الجمهورية للصحافة والصحفيين في برامج التدريب وترقية المهنة، والمزيد من الحريات لتؤدي دورها في المجتمع والتبصير بمواقع الخلل.

وقال إن للإعلام دوراً أساسياً في قيادة البلاد، مؤكداً عدم وجود معتقل من قبيلة الصحفيين، مضيفاً أن الحرية المتاحة في الصحافة الآن تضاهي ماهو موجود حول السودان.

وأوضح صالح أن الحكومة ارتضت حكم المحكمة الدستورية بشأن صحيفة “التيار” كنوع من الاحتكام للقضاء، داعياً الصحفيين لمناقشة ما تعانيه الصحافة الورقية في ظل تنامي الاهتمام بالفضائيات.

من جانبه، طالب رئيس اتحاد الصحفيين الصادق الرزيقي، الدولة باﻻهتمام بقضايا الصحفيين في معيشتهم ومسكنهم حتى يقوموا بالدور المنوط بهم لمساندة الدولة كشريك أساسي في دعم القضايا الوطنية، والتبصير بمواقع الخلل لمعالجتها من جهات اﻻختصاص.

وأبان أن اﻻتحاد يعكف على طرح المزيد من الفرص في التدريب وتأهيل الصحفيين داخلياً وخارجياً، مطالباً في ذات الوقت الصحفيين بالتحلي بالمسؤولية لأنها تمثل الغاية التي يتمناها المجتمع.

وأكد أن الصحافة لن تتقدم إذا لم تنل ثقة الرأي العام لتكون صحافة وطنية خالصة، داعياً الحكومة لدعم الصحافة حتى تقوم بدورها المنوط بها ومواجهة التحديات التي تمر بها.