النائب العام: لم يتم التشاور معنا في فض الاعتصام

قال النائب العام الوليد سيد أحمد، السبت، إنه وجهت إليه الدعوة لحضور اجتماع للمجلس العسكري لمناقشة إشراف النيابة على خطة لتطهير منطقة مجاورة لموقع اعتصام في وسط العاصمة، وأضاف “في حضورنا لم يتم نقاش فض الاعتصام”، الذي وقع في الثالث من يونيو الجاري.

وكان من المقرر أن تعلن النيابة، اليوم، عن نتائج التحقيق في فض الاعتصام الذي أسفر عن مقتل العشرات، لكن النائب العام الوليد سيد أحمد قال، في مؤتمر صحفي، إن الاجتماع الذي حضره للمجلس العسكر ناقش تنظيم كولومبيا فقط، وهي منطقة مجاورة لمقر الاعتصام.

وأضاف “تمت دعوتنا لاجتماع بشأن تنظيف وإخلاء كولومبيا التي كانت بؤرة للجريمة. أوضحنا للمجلس أنه ليس هناك ما يمنع، وكلفنا ثلاثة وكلاء نيابة بمرافقة الشرطة، وقام وكلاء النيابة بعملهم بمهنية، ولم يتم إطلاق رصاصة، وغادروا بعد ذلك مباشرة”.

وتابع الوليد سيد أحمد “تواجدنا في الميدان لمدة 25 دقيقة، أسعفنا المصابين وانسحبنا (..) كنا على بعد 40 مترا تقريبا، ولم ندخل مكان الاعتصام”.

وكالات

أخبار حديثة