الهلال يهزم أكوا النيجيري في كأس الكونفيدرالية

حقق الهلال السوداني، مساء الأحد، بملعبه في مدينة أم درمان، فوزا ثمينا على ضيفه أكوا يونايتد النيجيري، بهدفين نظيفين، في مباراة الذهاب لدور الـ32 الثاني ببطولة كأس الكونفيدرالية الأفريقية.
وقدم الأزرق مستوى مميز في الشوط الأول، ولكنه تراجع في الشوط الثاني وأقلق جماهيره على مصيره في مباراة العودة، بعد نحو 10 أيام.

أحرز للهلال، المهاجم الصادق شلش (ق 19)، وقلب الدفاع حسين الجريف (ق 25).

هاجم الهلال ضيفه منذ البداية، عن طريق تحركات جيدة للصادق شلش والبرازيلي جيوفاني مارانهاو، الذي حصل الهلال عن طريقه على أول مخالفة أمام المنطقة في الدقيقة الثانية.

وأضاع جيوفاني فرصة هدف محقق حين تردد في إيداع الكرة في المرمى المكشوف أمامه، بعد تلقيه تمريرة داخل الـ6 ياردات من بشة. وفي الدقيقة 19 ترجم الهلال سيطرته بإحراز هدفه الأول عن طريق الصادق شلش، الذي تسلم تمريرة من جيوفاني خلف المدافعين، وواجه الحارس أولورنليكي أوجو، وسدد الكرة زاحفة في الزاوية اليمنى.

وأضاف الهلال هدفه الثاني في الدقيقة 25، من الكرة العالية التي لعبها شوبولا، من ركلة حرة داخل المنطقة، فارتقى لها قلب الدفاع حسين الجريف، ولعبها برأسه قوية في المرمى.

واعتمد أكوا في هجماته على الثلاثي إيفاني وفرادي وجبريل، وضاعت من الهلال فرصتين عن طريق مهاجمه البرازيلي جيوفاني مارانهاو، بسب تردده في تسديد الكرة التي سقطت أمامه من ركلة ركينة داخل الـ6 ياردات في الدقيقة 35، ونصر الدين الشغيل في الدقيقة 40.

وفي الشوط الثاني اضطر الهلال في الدقيقة 55 لاستبدال عزيز شوبولا لإصابته، بقائد الفريق مدثر كاريكا.

وتدريجيا تماسك فريق أكوا، وبدأ في دخول أجواء المباراة، وكانت له بعض الفرص، مستفيدا من تراجع الحالة البدنية وكذلك الذهنية للاعبي الهلال، الذي أجرى تبديله الثاني بخروج بشة ودخول لاعب الوسط، الطاهر الحاج في الدقيقة 72.

ونجح أكوا في تشكيل خطورة كبيرة على مرمى الهلال، وعانى رباعي دفاع الهلال لإيقاف تحركات لاعبي أكوا، كما غاب الانسجام بين مدافعي الهلال والحارس جمعة جينارو.

وأجرى الهلال تبديله الثالث بخروج جيوفاني ودخول شرف الدين شيبوب في وسط الملعب، والذي نجح في ربط الخطوط وسدد كرة من داخل المنطقة لكنها مرت إلى الخارج لتنتهي المباراة بفوز ثمين للهلال بثنائية نظيفة.

كووورة