الوطني: باب الحوار مفتوح والإتصالات مستمرة مع الممانعين

الخرطوم (smc)
أكد المؤتمر الوطني أن باب الحوار مفتوح ولم يصد أمام أي جهة تريد الإنضمام للحوار قبل إنعقاد المؤتمر العام للجمعية العمومية المتوقع عقدها خلال الفترة المقبلة، في وقت جدد فيه التزامه الكامل بتنفيذ مخرجات الحوار حسب ما أعلنه رئيس الجمهورية المشير عمر البشير باعتباره رئيس اللجنة العليا للحوار.
وقال المهندس إبراهيم محمود حامد نائب رئيس الحزب لـ(smc) إن الاتصالات مستمرة مع القوى السياسية بغرض إقناعها بالإنضمام لمسيرة الحوار والسلام الذي ينتظم البلاد، مبيناً أن توصيات اللجان الست ستصبح و ثيقة وطنية يتراضى عليها جميع أبناء السودان، مشيراً إلى أن الأمانة العامة تعمل الآن على حصر آراء المشاركين في الحوار وجمعها في كتاب موحد يتم تقديمها للجنة (7+7) التي بدورها سترفعها للجمعية العمومية.
وأوضح حامد أن الغاية من الحوار إجماع وتواقف أهل السودان على الثوابت الوطنية التي تخدم قضايا السلام والاستقرار بالبلاد.