ال محمود يؤكد استمرار جهود قطر لتحقيق السلام فى دارفور

الخرطوم

وصل السيد أحمد بن عبدالله آل محمود نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء القطرى عصر السبت،الى الخرطوم، فى زيارة تسغرق عده ايام يجرى خلالها لقاءات مع المشير عمر البشير رئيس الجمهورية وعدد من المسئولين فى الحكومة والحركات تتناول مسيرة السلام فى دارفور والجهود المبذولة لتحقيقه.

ويترأس أحمد بن عبدالله آل محمود نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء القطرى الاجتماع الحادى عشر للجنة متابعة تنفيذ وثيقة الدوحة للسلام في دارفور، الذى تستضيفة الخرطوم بعد غد الاثنين.

واكد سعادته في تصريحات صحفية ، حرص دولة قطر و استمرار جهودها لتحقيق السلام فى دارفور ، مؤكدا ان ” وثيقة الدوحة ستستمر وسنتابع جوانبها المختلفة ”
وجدد ال محمود ترحيبه بمن يريد الانضمام للوثيقة وقال ” بالنسبة للحركات قلوبنا مفتوحة لهم وسنرحب بمن يريد ان يلتحق وينضم للوثيقة باعتبارها الاساس للسلام فى دارفور ، واردف ان جهود قطر لتحقيق السلام في دافور لن تتوقف.
وقال ال محمود ان الاجتماع الحادى عشر للجنة متابعة تنفيذ وثيقة الدوحة للسلام في دارفور، سيتناول عملية السلام ووضع الوثيقة والنتائج والتطورات التى حدثت خلال هذه الفترة .
وهنأ سيادته اهل السودان بنتائج الاستفتاء ونقدم بالشكر لكافة اطراف الوثيقة والحكومة وحركة التحرير والعدالة الذين وقعوا على الوثيقة والتزامهم بما تم فيها من قيام الاستفتاء فى وقته واصبحت النتائج واضحة واختار اهل دارفور رأيهم و قال “انا سعيد بوجود الامن والاستقرار فى دارفور” معبرا عن امله فى ان يتحقق الامن والاستقرار والسلام فى السودان كافة.
وكان فى استقباله فى مطار الخرطوم سعادة الدكتور التجانى سيسى رئيس السلطة الاقليمية لدارفور،والدكتور امين حسن عمر رئيس مكتب متابعة سلام دارفور ، وسفير دولة قطر لدى السودان راشد بن عبد الرحمن النعيمى.