برلمان جنوب السودان ينتقد استمرار وجود حركات دارفور المتمردة

الخرطوم (smc)

أكدت قيادات برلمانية بمجلس تشريعي دولة جنوب السودان أن الحكومة لم تستجب لنداءات البرلمان بضرورة طرد الحركات السودانية المتمردة من جوبا وبعض المدن بولاية بحر الغزال وأعالي النيل، مشيرة إلى أن المجلس قام برفع مسألة مستعجلة حول استمرار التعاون مع المجموعات المسلحة التي تناصب دولة السودان العداء.

وقال أقوك ماكوير عضو الهيئة التشريعية لـ(smc) إن الحركات الدارفورية المسلحة لازالت تستخدم مناطق في دولة الجنوب كمعسكرات لتدريب وتأهيل قواتها، مبيناً أن أي عمل عدائي ينطلق من داخل أراضي الجنوب ضد الدول المجاورة من شأنه تأجيج الصراع في دولة الجنوب.

من جانبه قال ماريو بول عضو البرلمان إنهم يرفضون بشدة تقديم الدعم الفني واللوجستي للمليشيات المتمردة السودانية، مضيفاً أن البرلمان سيشرع في إتخاذ قرارات بديلة في حال عدم التزام الحكومة بطرد حركات عبد الواحد وحركة العدل والمساواة من بحر الغزال وفارينق وملكال وبانتيو.