بطولات إفريقيا.. المريخ يودع وركلات الجزاء تطيح بالأهلي شندي

ودع فريق المريخ دوري أبطال أفريقيا، بعد خسارته (0-1) بملعب مضيفه فايبرز الأوغندي في مباراة العودة بين الفريقين، بينما تقدم غريمه الهلال للدور الثاني من البطولة، بعد تكرار فوزه، اليوم الأربعاء، على مضيفه جيه كيه “الجيش” الزنجباري، بنتيجة (2-0).

في ملعب سانت ميري بالعاصمة الأوغندية كمبالا، نجح المريخ في امتصاص هجمات فريق فايبرز في الدقائق الأولى، ولعب مباراة متوازنة، وتألق صانع ألعابه الأيسر أحمد حامد التَّش، الذي كاد أن يحرز هدفا عن تلاعب بعدة لاعبين وسدد كرة قوية بين يدي الحارس قبل نهاية الشوط الأول.

ولكن في الدقيقة 48 تمكن تيتو أوكيلو من مراوغة مدافعي المريخ، وسدد بنجاح في المرمى هدفا انتهت عليه المباراة، لتأهل فايبرز رغم تعادل الفريقين في الأهداف (2-2).

لكن فايبرز الأوغندي استفاد من قيمة الهدف في ملعب المنافس، حيث سجل هدفا في المباراة الأولى بأم درمان.

وودع فريق الأهلي شندي بطولة كاس الكونفدرالية الأفريقية، بعد خسارته أمام مضيفه نايوكي الكونغولي، بركلات الجزاء الترجيحية، مساء الأربعاء، ضمن إياب الدور التمهيدي للمسابقة.

وفي مباراة الخميس، التي جرت بالعاصمة الكونغولية كينشاسا، نجح فريق نايوكي في معادلة نتيجة الذهاب بمدينة شندي، منهيا الشوط الأول متقدما بهدف.

وقد ظهر الأهلي شندي بشكل فني متماسك، وضاعت له فرصتان مؤكدتان، الأولى من لاعب الوسط صلاح عادل، الذي لامست كرته العارضة، وأضاع المهاجم ياسر مزمل انفرادا كاملا بحارس مرمى نايوكي.

وصمد الفريق السوداني كل الشوط الثاني، حتى احتكم الفريقان لركلات الجزاء.

وأضاع كل من وليد علاء الدين وحسن متوكل ركلتين للأهلي شندي، فيما نجح حارس المرمى الدولي السوداني إسحق محمد في صد ركلة جزاء للفريق المنافس.

وتنتهي المباراة بفوز نايوكي الكونغولي بركلات الجزاء (4-3)، وتأهله للدور التالي من كأس الكونفدرالية الأفريقية.

وبإستاد عمان بجزيرة زنجبار، حسم الهلال تأهله بصورة مثالية، بعد ما فاز على الجيش الزنجباري 2-0، نالهما