بكري يدعو لبث قيم التسامح وخلق مجتمع مبرأ من التشدد

خاطب الفريق أول ركن بكرى حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي، الأربعاء، الجلسة الافتتاحية لدورة الانعقاد السابعة للمجلس الأعلى للدعوة الاسلامية بدار الشرطة ببرى، والتى تجئ تحت شعار (نحو توحيد الجهود للارتقاء بالعمل الدعوي).

وأكد النائب الأول لدى مخاطبته الجلسة، أن الدولة تعلي من شأن الدعوة الى الله، مبيناً أن المجلس الأعلى للدعوة يسير على النهج المرتجى إيمانا بقيمة العمل الدعوي فى تربية المجتمع ليقود الأمة صوب تطلعاته الكبرى مرورا بالمقاصد وتنمية القدرات.

وذكرت وكالة السودان للأنباء أن النائب الأول شدد على المضى قدما بتكثيف الجهود الى توحيد اهل القبلة وتقريب الشقة والتركيز على جميع فئات المجتمع السودانى لبث قيم التسامح لخلق مجتمع مبرأ من علل التشدد آملا أن تجد توصيات دورة الإنعقاد الحالية عناية كافية لتحقق مدارج الإنجاز.

من جهته قال ابوبكر عثمان إبراهيم وزير الإرشاد والأوقاف، إن الوزارة والوحدات التابعة لها تعمل على تقوية وحدة الكلمة لأبناء الوطن الواحد واصلاح الدولة وارساء قيم السلام فى كل ربوع الوطن.

وقال إن دورة الانعقاد تجىء تأسيسا لمرتكزات منها التنسيق المحكم بين المؤسسات والهيئات والجمعيات فى مجال الدعوة والعمل على إنشاء مجالس دعوة بالولايات وارساء وازكاء روح الاخوة الايمانية وتوظيف طاقات المجتمع.

من جهته دعا د.  احمد الكارورى وزير الدولة بوزارة الارشاد رئيس المجلس الاعلى للدعوة الاسلامية، لمزيد من الفعالية فى العمل الدعوي لتنقية البيئة الدعوية من أدران العصبية والتكفير وضرورة التكامل فى العمل الدعوي رسميا وشعبيا وجمع الصف وتوحيد الكلمة لترتيب الاولويات.