حوار مع بندر أبو البلول مستشار رئيس حركة العدل والمساواة المنشق

الحركة متواجدة في اربع مناطق بدولة الجنوب ورئاستها في كورو

معركة قوز دنقو كل ترتيباتها ودعمها من دولة الجنوب

طموحاتنا الانخراط في الحوار الوطني وتحقيق السلام والاستقرار للوطن

أسباب إنشقاقنا من الحركة الظلم والممارسات غير اللائقة التي يعاني منها القادة

لهذه الأسباب تم وضعي رهن الإقامة الجبرية…

إسرائيل تدعم الحركة بالمركبات والأسلحة والتدريب 

حوار: الطاف حسن_إيمان مبارك(smc)

مدخل:-

اصبحت الإنشقاقات السمة الأبرز في تاريخ الحركات المسلحة  فقد شهدت حركة العدل والمساواة عدد من الإنشقاقات منذ مقتل رئيسها خليل إبراهيم مروراً بهزيمتها القاسية في معركة قوز دنقو وبدأت تدب داخل الحركة ظاهرة خروج القادة والكوادر العسكرية والسياسية فخرج منها القائد بحرالدين إسماعيل مع مجموعة كما ترجل عنها القائد مهدي جبل مون الذي انضم لركب السلام مع مجموعة من عناصر جيش الحركة مؤخرا. واتت مجموعة من قيادات جنوب كردفان بالحركة علي رأسها اللواء ركن معاش بندر ابراهيم ابوالبلول الذي كان يشغل منصب مستشار الرئيس للقضايا العسكرية وممثل لأقاليم كردفان بحركة العدل والمساواة المركز السوداني للخدمات الصحفية التقى به في حوار جامع استعرض من خلاله ممارسات الحركة وطرق التمويل ودعم حكومة الجنوب للحركة ومشاركتهم في الصراع الجنوبي الجنوبي وغيرها فإلى مضابط الحوار.

 في البدايه ماهي الأسباب التي جعلتكم تنشقون عن العدل والمساواة؟

قناعتنا بالنداءات المتكررة من قبل أهلنا وقيادتنا السياسية والأهلية جعلتنا نؤمن بأن القضية التي خرجنا من أجلها لايمكن حلها الا عبر الحوار ولذلك قمنا بتلبية  نداء السلام الذي اطلقته الحكومة ،وعلي وجه الخصوص الحوار الوطني الذي دعاء له السيد رئيس الجمهورية خاصة انه ماضي فى الطريق السريع والصحيح، والشيء الأخير الظلم المتجسد في حركة العدل والمساواة  والأضرار التي لحقت بابناء كردفان وادت الي فقد العديد من الشهداء بالمنطقة خاصة في معركة قوز دنقو.

حدثنا عن أنواع الظلم التي تمارسه الحركة علي قياداتها؟

داخل حركة العدل والمساواة لاتوجد ديمقراطية، بمعني انه لايحق لأي شخص إبداء رأيه في من القضايا التي يتم طرحها مهما كان وزنه ومكانته بالحركة، وما نراه ان الحركة اصبحت عبارة عن شركة لمجموعه يعتقدون  انهم هم أهل المصلحة والبقية لا يعدوا ان يكونو عمالاً فيها ، وعلي الجميع الإلتزام بسياسات الحركة القمعية ومن يعترض علي ذلك يتعرض للإهانة والسجن، وأنا من الذين تعرضوا للضرب والسجن عندما أبديت رأي بحكم إني مستشار للشئون العسكرية ومشرف علي إقليم كردفان.

بندر-البلول-2ماهي المؤشرات التي دعتك للتنبؤ بهزيمة الحركة بقوز دنقو ولماذا تم ؟

حقيقة عندما التحقت بالحركة في العام 2014م وجدتهم يجهزون إلي معركة قوز دنقو وكانت الأوضاع معتمة وغير واضحة وعندما علمت بذلك قمت بتقديم النصح بعدم خوض هذه المعركة لانها ستكون خاسرة خاصة ان الترتيبات غير سليمة،وعندها طلبت بعدم اقحام أبناء كردفان في تلك المعركة لأنها ستكون بمثابة فقدان للمجهودات والآليات وبموجب ذلك وضعت رهن الإقامة الجبرية لمدة عام.

حدثنا معركة ديم زبير والخسائر التي لحقت بالحركة؟

طبعا هجوم ديم زبير أنا كنت في الموقع وهذا الهجوم اسفر عن قتل عشرات المقاتلين وفقدان عدد كبير جدا من الأشخاص والمركبات حقيقة والآن الكثير جدا من أبناء كردفان والقيادات العسكرية من المناطق الأخري موجودين بالسجون والمعتقلات.

متي انتقلت الحركة إلى دولة الجنوب وماهي مناطق تواجدها ؟

الحركة انتقلت الي دولة الجنوب منذ 2012م اي قبل التحاقي بها، وتتواجدة في اربع مناطق ورئاستها في كورو بقياد صديق بنقو ومناطق فآريو بقيادة محمد اسحق ومنطقة جلاء والموقع الاخير في ارتريا بقيادة جدو بشر ولكن حكومة ارتريا واضعة يدها علي آلياتهم حفاظا علي العلاقات بين البلدين.

ماهي أنواع الدعم الذي تقدمه دولة الجنوب للحركة؟

الحركة تعتمد اعتماد كلي علي دعم دولة الجنوب، لأنها تقدم لهم كل أنواع الدعم اللوجستي والمادي ومعركة قوز دنقو كل ترتيباتها ودعمها من الجنوب، ولكن ليس كل الدعم تستفيد منه الحركة بل هناك دعم خاصة النقدي يذهب مباشرة إلي جيوب رئيس الحركة ونائبه والأمين العام لصالح استثماراتهم الخاصة وشركاتهم الموجودة بجنوب أفريقيا وماليزيا، لذلك كنا نعترض ونقول أن استثمارات وأموال الرئيس ونوابه علي حساب الآخرين.

هل الحركة تتلقي دعما من جهات خارجية أخري؟

بالتأكيد وكانت إسرائيل تقدم دعماً مقدراً يتمثل في المركبات والأسلحة بجانب تدريب القوات خاصة والعامة وتدريب العساكر،وهناك دعومات اخري غير معلومة المصادر بالنسبة لنا وليست قليلة.

هل تتوقع ان دولة الجنوب ستحاول اعادة خسائر الحركةوتعويضها لاحقا؟

الحرب  الدائرة في دولة الجنوب جعلتها لا تستطيع تقديم اي دعم مرة أخري للحركة ، والحركة نفسها ليس لديها أمل ان تقدم دولة الجنوب لها أي دعم.

ماهى طموحاتكم في المرحلة القادمة

نحن اتينا للحوار وحريصون علي أن ندرج فيه وسنشارك في كل مشروع اواتفاق من اجل السلام واستقرار الوطن، وقواتنا منتشرة ف ميون والرنك وهي تحت السيطرة، وأيضا لدينا قيادات منسلخة من الحركة الشعبية سوف يتم الترتيب اللازم لها لاحقاً.

 

 

 

تعليقات الفيسبوك