تحذير أممي: جنوب السودان سيشهد أكبر أزمة للاجئين في أفريقيا

وكالات

حذرت الأمم المتحدة من أن جنوب السودان سيشهد أكبر أزمة للاجئين في أفريقيا منذ عملية الإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا في 1994.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في بيان مشترك، إن عدد اللاجئين الفارين من جنوب السودان من المتوقع أن يصل إلى 3 ملايين بحلول نهاية العام.

وقال فيليبو جراندي، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن «التكلفة البشرية للصراع في جنوب السودان وصلت إلى مستويات مرتفعة للغاية، وإذا لم تتوقف الحرب، فإن أعداد اللاجئين سترتفع من 5.‏2 إلى 3 ملايين في عام 2018». وتستضيف أوغندا أكثر من مليون لاجئ من جنوب السودان، بجانب فرار الكثير من المواطنين إلى السودان، وكينيا، وإثيوبيا، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وجمهورية أفريقيا الوسطى.