ترحيب أممي بقبول الخرطوم إيصال المساعدات للمنطقتين

رحبت الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، بقبول السودان بمبادرة الأمم المتحدة لإيصال المساعدات الإنسانية للمناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية-شمال، بجنوب كردفان، والنيل الأزرق.

وعقد وكيل وزارة الخارجية، عبدالغني النعيم، لقاءً بمدينة نيويورك، بوكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، وفق بيان للخارجية.

ونقل البيان عن المسؤول الأممي، قوله إن “قبول السودان بإيصال المساعدات الإنسانية لمناطق تواجد الحركة الشعبية- شمال يصب في مصلحة المدنيين المتأثرين في مناطق الحرب”.

وشدّد المسؤول الأممي، على دعم الأمم المتحدة للسودان في جهود التعافي وبناء السلام.

وفي ذات السياق رحبت منسقة الأمم المتحدة المقيمة للشؤون التنموية والإنسانية بالسودان، قوِّي يوب سُن، الثلاثاء، بالقرار السوداني.

وقالت سن، في بيان “إنني أرحب وأُثني على هذا القرار الصادر من حكومة السودان، الذي يتيح الوصول إلى الأشخاص الأكثر حاجةً”. وأضافت “الأمم المتحدة مستعدة للعمل بشكل وثيق مع حكومة السودان، وقيادة الحركة الشعبية في النيل الأزرق وجنوب كردفان، لتنسيق وصول المساعدات”.

وكالات