تصفية أحد قيادت حركة عبدالواحد بشرق جبل مرة

خاص (smc)
نفذت مجموعة متمردة تتبع لحركة عبدالواحد بمنطقة “ديرا” شرقي جبل مرة حكم الإعدام رمياً بالرصاص على أحد قياداتها بدعوى مخالفته لتوجيهات الحركة.

وأبلغت مصادر مطلعة (smc) إن خلافاً نشب بين المتمرد أحمد صالح الذي تم إعدامه، مع مجموعات أخرى منافسة بالحركة، مبيناً أن المجموعات دخلت في إشتباك بالأسلحة أدى إلى مقتل عدد من منسوبيها.
وكشفت المصادر أن حركة عبدالواحد تعاني من ضائقة مالية كبيرة بعد سيطرة القوات المسلحة على الأسواق الرئيسية بغرب وجنوب الجبل، متوقعة أن تؤدي حادثة إعدام صالح إلى تجدد الإشتباكات داخل الحركة.

يذكر أن الخلافات العميقة التي نشبت داخل حركة عبد الواحد نور مؤخراً أفضت إلى إنقسام الحركة لعدد من المجموعات أبرزها مجموعة عثمان الزين ومبارك ولدوك والقائد العام عبد القادر عبد الرحمن قدورة.