تعاون سوداني سعودي لإستثمار المعادن في البحر الأحمر

الخرطوم
وصل الخرطوم الأربعاء، وزير البترول والثروة المعدنية السعودي، علي بن إبراهيم النعيمي، على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة تستغرق يوماً واحداً. يجري خلالها مباحثات مشتركة مع وزير المعادن السوداني، د. أحمد محمد صادق الكاروري.

وقال النعيمي في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم، إن الزيارة تأتي في إطار تنفيذ استراتيجية المملكة الرامية للتركيز على الاستثمارات غير النفطية وفي مقدمتها المعادن. ونوّه إلى أن مشروع “اطلانتس 2 ” رغم أنه في مراحله الأولى، إلا أنه يسير بصورة جيدة .
من جانبه أكد وزير المعادن ، حرص البلدين على التعاون بالتركيز على تنفيذ المشروع المشترك المعروف بـ”اطلانتس 2″ الرامي لاستثمار المعادن في قاع البحر الأحمر.
وقال الكاروري في تصريحات صحفية، إن المشروع المشترك الذي تبلغ قيمته 20 مليار دولار، قامت بدراسته شركة ألمانية وتنفذه شركة “منافع” السعودية.
وأشار الوزير إلى أنه سيتم خلال الزيارة بحث خطوات التنفيذ والبرنامج الذي تقدمه الشركة حتى مرحلة الإنتاج.
وكانت هيئة الأبحاث الجيولوجية قد كشفت عن وجود ثروات ضخمة في قاع البحر الأحمر، تقع في المنطقة المائية المشتركة بين البلدين تقدر بـ”47″ طناً من الذهب، ومليوني طن من الزنك، و500 ألف طن من النحاس، وثلاثة آلاف طن من المنجنيز، وثلاثة آلاف طن من الفضة، إضافة إلى المعادن النادرة التي قال إنها تتواجد بكميات كبيرة.