تعليق الدراسة لأجل غير مسمى بجامعة شندي

قرر مجلس عمداء جامعة شندي، تعليق الدراسة وتأجيل الامتحانات إلى أجل غير مسمى بجميع كليات مجمع التربية، وكليات: القانون، الصحة العامة، والدراسات التنموية، اعتباراً من الأحد 14 يناير، وذلك لاستكمال المعالجات المتعلقة بتهيئة البيئة الصالحة للسكن الجامعي.

وأكد مجلس العمداء في بيان نشره موقع الشروق، حرصه على التفاعل الإيجابي مع كل القضايا التي من شأنها أن تسهم في استقرار الجامعة وتوفير البيئة المواتية للتحصيل الأكاديمي.

ونفذ طلاب مجمع التربية وكلية القانون، يوم الأحد، اعتصاماً عن الدراسة احتجاجاً على عدم تلبية مطالب مهمة للطلاب بالسكن الجامعي للطالبات والطلاب، حيث شهدت داخليتا الشهيد عوض عمر السماني للطلاب والزهراء للطالبات في الفترة الماضية مطالبات متكررة من الطلاب بتهيئة البيئة السكنية.

وأكد مجلس العمداء متابعة إدارة الجامعة لكل التطورات والأحداث بالجامعة، مشيراً إلى المجهودات التي ظلت تبذلها الإدارة لإيجاد المعالجات اللازمة وتوفير بيئة جامعية لائقة، (إلا أن الطلاب لم يعيروا كل هذه المجهودات أي اهتمام) -بحسب منطوق البيان-.

وقال البيان إن قرار تعليق الدراسة يجيء حرصاً من الإدارة على إتاحة الفرصة للجهات المختصة لاستكمال المعالجات المفضية لاحتواء التداعيات من أجل تهيئة البيئة الصالحة للسكن الجامعي.

وتشمل قائمة المطالب التي رفعها الطلاب لإدارة الجامعة: تهيئة جميع مرافق الحمامات، توفير مياه الشرب، الإنارة الكاملة للداخليات، تهيئة الكافتيريا، تسوير داخليتي الزهراء والحميراء، تغيير عمال كافتيريا الزهراء بعمالة نسائية بدلاً عن الرجالية، دعم كافتيريات الطلاب والطالبات، توفير سكن إضافي ليكون مهيئاً العام المقبل، أن تكون لكل داخلية عربة إسعاف خاصة تعمل على مدار الساعة، إنشاء مكتبة بداخليتي الزهراء والحميراء، وتوسعة مكتبة داخلية عوض عمر السماني.

وتطالب إدارة الجامعة بالتوفيق بين إدارتي الجامعة والصندوق القومي لرعاية الطلاب، وتهيئة البيئة الجامعية (استراحات، بينشات، قاعات، مساجد)، تحديث المراجع بالمكتبة المركزية ومراجعة المعامل، افتتاح المكتبات الإلكترونية.