تفاصيل جديدة حول اغتيال عضو المكتب التنفيذي لحركة جبريل

خاص (smc)

تصاعدت حدة الاحتقان داخل حركة العدل والمساواة مجموعة جبريل إبراهيم في أعقاب إغتيال عضو المكتب التنفيذي دفع الله “ودالملك” على الحدود السودانية التشادية.

وأشار عبدالله اسحق القيادي المنشق عن حركة جبريل في تصريح لـ(smc) إلى وجود احتجاجات كبيرة من القيادات التي تتهم جبريل بالوقوف وراء الحادثة، قائلاً إن الأوضاع داخل الحركة مرشحة للتحول إلى مواجهات يقودها قيادات الصف الأول التي تعتبر أن جبريل قام بتصفية ود الملك على الحدود السودانية التشادية بعد أن خرج من أراضي الجنوب برفقة عدد من القيادات والأفراد والآليات إثر خلاف حاد بينه وجبريل.

وأضاف أن ود الملك قتل بعد أن دهسته عربة تتبع لنفس مجموعته بمنطقة قوز بيضة بمحافظة أدري التشادية، مبيناً أن سائق العربة محتجز حالياً لدى السلطات التشادية قيد التحقيق.

وأشار إسحق أن الحادثة ليست هي الأولى من نوعها التي يقوم بها جبريل ضد مناهضيه إلا أنها أثارت سخطاً واسعاً داخل الحركة.