تمديد جسر المواد الإغاثية لمتضرري حرب جنوب السودان

وقَّعت حكومة السودان، ممثلة في مفوضة العون الإنساني وحكومة جنوب السودان، يوم الأحد، مذكرة تفاهم لتمديد فترة إيصال المساعدات الإنسانية لمواطني جنوب السودان، وذلك لمدة عام لتوصيل 90 ألف طن متري من المساعدات الإنسانية.

ووقَّع عن جانب حكومة السودان المفوض العام للعون الإنساني أحمد محمد آدم، بينما وقع عن حكومة جنوب السودان سفير دولة جنوب السودان بالخرطوم ميان دوت.

وقال مفوض العون الإنساني، في مؤتمر صحفي، إن المذكرة تأتي في إطار مساعي وجهود السودان لدعم الأوضاع الإنسانية في دولة جنوب السودان، مشيراً إلى أن حكومة السودان ظلت توقع اتفاقية التعاون هذه بينها وحكومة الجنوب والأمم المتحدة لإيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين داخل جنوب السودان.

وأضاف المفوض أن الاتفاقية تتجدَّد كل ستة أشهر منذ العام 2014 لنقل المساعدات التي يقدمها برنامج الغذاء العالمي لجنوب السودان، لتخفيف نقص الغذاء في عدد من مناطق الجنوب، مشيراً إلى أن الاتفاقية في هذه المرة تم تمديدها لمدة عام بدلاً عن ستة أشهر، بجانب فتح ثلاثة مسارات جديدة، بالإضافة للمعبر القديم الذي يوجد بالنيل الأزرق، وذلك من أجل تعزيز الوضع الإنساني وتقليل تدفق اللاجئين إلى السودان.

وأكد أن الاتفاقية تأتي ضمن الجهود التي تقوم بها حكومة السودان مع الأسرة الدولية لتدعيم التعاون الإنساني بين الدولتين، مثمناً جهود المانحين ووكالات الأمم المتحدة وبرنامج الغذاء العالمي بالسودان ودولة جنوب السودان في هذا المجال.

يذكر أن المساعدات قد وصل منها نحو 83 ألف طن حتى بداية شهر يوليو هذا العام، واستفادت منها مئات الآلاف من مواطني دولة الجنوب، إضافة إلى استقبال أكثر من 800 ألف لاجئ جنوبي ينتشرون في الولايات الحدودية وغيرها من الولايات.

تعليقات الفيسبوك