تنسيق بين فصائل دارفور ومنظمات معادية لتصعيد قضية طلاب بخت الرضا

توجيه المكاتب بالخارج بجمع تبرعات باسم الطلاب

-الصورة: جانب من كلية التربية بالجامعة عقب أحداث عنف سابقة

الخرطوم (smc)

وجه قادة فصائل دارفور المتمردة بقيادة أركو مناوي وعبدالواحد نور وجبريل إبراهيم مكاتبهم بالخارج لجمع تبرعات باسم الطلاب المستقيلين من جامعة بخت الرضا، وتحديد مناديب لذلك في العواصم الأوربية وأمريكا، وذلك بهدف إستثمار القضية لمصلحتهم الخاصة ودعم توجه الحركات العنصري.

وأبلغ ناشطون سودانيون بالخارج (smc) أن مناوي وجبريل وعبدالواحد قاموا بالإتصال برئيس منظمة شؤون الهجرة واللجوء نيكوليس جوهانس لدعمهم في تصعيد قضية طلاب الجامعة، مشيرين إلى توجية قيادات الفصائل لمنسوبيها من الطلاب بجمع تقارير وإدعاءات بوقوع إنتهاكات بجامعة بخت الرضا وفبركة تسجيلات صوتية للطلاب يدعون فيه ممارسة العنصرية ضدهم لرفعها للمنظمات الدولية.

وكشف الناشطون عن إتصالات أجرتها منظمات دولية ببعض الطلاب الذين يتبعون للحركات بغرض مدها بتقارير للإستفادة منها في عرقلة رفع العقوبات الأمريكية عن السودان.