جهاز الأمن: لامفر للمتمردين سوى السلام أو السحق

 

13101177_10206526348418901_1893374430_nالخرطوم (smc)

أكد جهاز الأمن والمخابرات الوطني جاهزيته وإستعداده لحسم وسحق التمرد بولاية النيل الأزرق، وقال إنه لامفر للمتمردين سوى السلام أو السحق في ساحات القتال، متعهدا بأن ولاية النيل الأزرق ستصبح خالية تماماً من التمرد خلال أيام معدودة.

وقال اللواء دخري الزمان عمر مدير هيئة العمليات بجهاز الأمن والمخابرات الوطني في تصريح لـ(smc) خلال وداعه قوات متحرك (أسود النيل الأزرق)، إن هذا المتحرك  متوجه بشكل أساسي لدعم قوات الشعب المسلحة والمجاهدين بولاية النيل الأزرق ، مؤكداً تماسك هذه القوة وإرتفاع معنوياتها وتسليحها الذي وصفه بالممتاز ، مشيراً إلى أن هذه القوة 13090284_10206526347978890_1216468344_nستتبعها قوة أخرى من قوات (الدعم السريع).

وأشار عمر إلى إستعداد قوات جهاز الأمن لإحاق الهزيمة بالخونة والمتمردين الرافضين للسلام والذين يصرون على العمالة والإرتزاق وتهديد أمن وإستقرار البلاد. وأرسل دخري الزمان عدة رسائل للمتمردين قائلاً: (إن دخلتم في جحر نحن جاينكم وكان طرتوا السماء جاينكم ولامفر لكم سوى السلام أو السحق).

الجدير بالذكر كان في وداع المتحرك بمركز التدريب القتال
ي لجهاز الامن بمنطقة طيبة جنوب العاصمة مدير هيئة الاركان البرية بالقوات المسلحة الفريق ركن كمال عبدالمعروف ، ومدير هيئة العمليات بجهاز الامن والمخابرات اللواء دخري الزمان عمر ، وعدد من قيادات جهاز الامن.