جهاز الأمن يكشف عن مخططات تهدف الى إراقة الدماء وخلق الفوضى بالبلاد

نائب المدير العام: الأسلحة التي ضبطت تستهدف احداث تصفية داخل المتظاهرين

الأمن: حريصون على أمن البلاد ولن نسمح لهذه الأعمال أن تتم

الفريق جلال: وضعنا ايادينا على عدد من الدعومات المالية التي بدات تصل للخلايا

الخرطوم (smc)

كشف جهاز الأمن والمخابرات الوطني عن رصده ومتابعته لعدد من أوكار الخلايا ، مؤكداً ان الايام القادمة ستسفر عن وضع الأجهزة الأمنية أياديها وضربها لهذه الأوكار، كاشفاً عن مخططات تقودها بعض الحركات المسلحة والقوى المعارضة تهدف الى اراقة الدماء وخلق الفوضى بالبلاد.

 وقال الفريق أمن جلال الدين الشيخ الطيب نائب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني لـ(SMC) عقب وقوفه على الأسلحة التي تم ضبطها أمس بغرب أمدرمان، إن الخلايا والأوكار والأسلحة التي ضبطت مؤخراً  كانت تستهدف احداث فوضى وتصفية في داخل المتظاهرين، مبيناً أن الأسلحة التي تم ضبطها أمس شملت (120) قطعة كلاشنكوف و (3) مدافع دوشكا و (8) قرنوف و (5) مدفع هاون و 5 بندقية قناص كاتم صوت و 5 مدفع اربجي  ، و40 شريط متفجرات دناميت و(22) طبنجة و2 بندقية مورس، بجانب آلاف من الذخيرة لهذه الاسلحة المضبوطة.

وأضاف نائب المدير العام أن جهاز الأمن ظل يتابع هذه العملية منذ 40 يوماً وكانت المتابعة الميدانية والإستجوابات والأعمال الأمنية في كافة أشكالها، مشيراً إلى  تمكن جهاز الأمن قبل ثلاث اسابيع من القبض على الخلية الأولى بولاية القضارف والتي تسللت من دولة أثيوبيا، بجانب خلية سنار التي تم ضبطها بداية الاحداث يناير الماضي.

وأبان إن ضبطية الأسلحة التي تمت الإسبوع الماضي بغرب امدرمان شملت (100) قطعة كلاشنكوف و4 دوشكا و10 جيم 3 وواحد مدفع عزرا اسرائيلي و10 طبنجة كول  و40 طبنجة اوسكار و2 طبنجة كول امريكي ومدفع B 10. مبيناً أن هذه الكميات من الأسلحة اتت من غرب السودان من السلاح الذي يتدفق من ليبيا والذي كان بحوزة عدد من الحركات المسلحة أتت مخباة داخل عربة تحمل محصول للكركدي، موضحاً أن جهاز الأمن وضع يده على هذه الاسلحة بكل احترافية وبدون اي مقاومة .

وقال الشيخ أنه من خلال الاستجوابات ومضاهاة المعلومات تم تنفيذ عملية الأمس  وزاد قائلاً “إن هذه الأعمال كانت تستهدف احداث فوضى وتصفية في داخل المتظاهرين لإتهام الاجهزة الأمنية بهذه الاعمال”، مؤكداً أن الاجهزة الامنية جاهزة ولن تسمح بهذه الاعمال ان تتم ، مشيداً  بتعاون المواطنين وحرصهم على امن البلاد واستباب امنها، كاشفاً أن هذه الخلايا لها اذرع بالداخل والخارج، مشيراً إلى رصد جهاز الأمن ووضع يده على عدد من الدعومات المالية التي بدات تصل وترد إلى هذه الخلايا.

وناشد الفريق جلال المواطنين بالتعاون مع الاجهزة الامنية والتبليغ عن اي مظاهر تخل بالامن واي مظاهر لاوكار تستخدم لهذه الاعمال المستنكرة، موجهاً الاجهزة الامنية باليقظة والتعاون مع القانون والشعب والمواطن، مشيراً إلى أن الاجهزة الامنية على قلب رجل واحد ولن تفرط في امن هذه البلاد وأضاف ” إننا سنكون مع الشعب بما يحقق له السلام والوحدة والطمأنينة والاستقرار”.