محافظ البنك المركزي يوجه مديرى المصارف بتعزيز قدرات الجهاز المصرفى

فى إطار لقاءاته الدورية بمديرى عموم المصارف ، قدم حازم عبد القادر أحمد محافظ بنك السودان المركزى التهنئة لمديرى عموم المصارف برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ أكثر من عشرين عاماً ، وعودة السودان للاندماج فى النظام المصرفى العالمى ، مشيراً إلى فك تجميد الأرصدة التى كانت محجوزة بموجب الحظر الأمريكي.

ووجه محافظ المركزي مديرى عموم المصارف بالعمل على تعزيز قدرات الجهاز المصرفى وتنشيط التعاملات وتقوية وبناء العلاقات المصرفية ، والاستمرار فى تهيئة البيئة الداخلية للمصارف إستعداداً لمتطلبات المرحلة القادمة ، مشدداً على ضرورة الالتزام بمعايير مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ، وقال ان هنالك عددا من المصارف أبدت استعدادها لاستئناف علاقاتها المصرفية فوراً والبعض الآخر سيزور السودان خلال هذا الشهر تمهيداً لاستئناف علاقاته المصرفية، كما أشار الي اتصالات من بعض المصارف العالمية الراغبة لفتح فروع لها فى السودان ، مشيراً إلى إصدار البنك المركزى لبعض التعديلات فى السياسات.

وحول الموسم الزراعى أوضح المحافظ أنه تم تمويل الموسم الزراعى بواسطة المصارف بشكل ممتاز وأننا نتوقع إنتاجية عالية هذا الموسم ،وأشار للمضاربات التي حدثت للموسم الماضي، معلناً صدور قرار من البنك المركزى يمنع تمويل شراء الحبوب الزيتية بغرض التجارة المحلية وأن التمويل سيكون لأغراض التصنيع والصادر .

من جانبه أكد رئيس اتحاد المصارف السوداني مساعد محمد أحمد أن الاتحاد سيعمل بالتنسيق الكامل والتعاون التام مع البنك المركزى لمنع التسرب النقدي الذي يتسبب فى مضاربات العمل ومن ثم التأثير سلباً على سعر الصرف والتضخم ، مؤكداً أن الحظر كان له انعكاسات سالبة على الجهاز المصرفى ، وقال أن القطاع الخاص العالمي لديه الرغبة فى التعامل مع السودان وأن هناك فرصاً للعون الفنى والتسهيلات المصرفية ، معلناً أنه تمت اتصالات مع عدد من المصارف العالمية ووصلت افادات موجبة وتوقع ظهور بقية نتائج الاتصالات فى الأسبوع القادم.