حركات دارفورية تستنفر قواعدها لحملة جمع السلاح

الفاشر – نيالا (smc)

وجهت حركات دارفور الموقعة على السلاح قواعدها بجميع الولايات بمساندة ودعم حملة جمع السلاح التى دشنها نائب رئيس الجمهورية بالولايات الخمس فى وقت اكدت فيه ان السلاح هو المهدد الاول لعملية الاستقرار بالمنطقة.

واعلن الدكتور عثمان ابراهيم رئيس حركة تحرير السودان القيادة التاريخية (smc) عن استنفار جميع مؤسسات الحركة للمشاركة فى عملية جمع السلاح بدارفور، مؤكداً على أن جمع وتقنين الأسلحة العشوائية المنتشرة من أهم استراتيجيات الامن والاستقرار وأن الحركات الموقعة ومكونات المجتمع المحلي من الدعائم الاساسية لانجاح الخطة.

وكشف نهار عثمان نهار الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة بقيادة دبجو عن بدء الحركة في إعداد خطة للمشاركة فى حملة جمع السلاح، مبيناً أن الحركات الموقعة على السلام قد دعمت قرار جمع السلاح بتنفيذ بند الترتيبات الأمنية الخاص بقواتها وأنها مستعدة للاستمرار في دعم خط الدولة في هذا الجانب.