حركات موقعة: إنسحاب جبريل ومناوى من المفاوضات خطوة غير موفقة

قالت إن قضية دارفور منفصلة تماماً عن أي قضايا

الخرطوم (smc)

وصفت حركة العدل والمساواة بقيادة بخيت دبجو، مساندة جبريل ومناوى للأعمال التخريبية وانسحابهما من المفاوضات خطوة غير موفقة، داعية الحركات المسلحة المعارضة لعدم ربط قضية دارفور بأحداث التظاهرات والإحتجاجات.

ووصف محمد عبد الله هريو القيادى بالحركة لـ(smc) الحركات التي تحاول التنصل من السلام بأنها مسلوبة الإرادة  وترهن ارادتها لدى جهات اخرى، مشيراً الى إن هذه الحركات ليست دعاة سلام وان انضمامها لطاولة المفاوضات الاخيرة جاء نتيجة لضغط المجتمع الدولى عليها.  وأكد هريو إن قضية دارفور منفصلة تماماً عن أي قضايا حتى يتم اقحامها فى تصفية حسابات لقوى معارضة.

وفي السياق أكد العمدة هاشم أبو البشر أمين الإدارة والتنظيم بحركة تحرير السودان القيادة التاريخية إن تحول حركتي مناوي وجبريل عن مسار التفاوض السلمي ودعمهم لخط الأعمال التخريبية التي تخللت التظاهر والإحتجاجات يعكس معاداتهم للسلام، مؤكداً إن هذه الحركات أصبحت غير مرحب بها بين أهل دارفور.