حركة أبو القاسم تستنجد بالمجتمع الدولي لإطلاق سراح معتقليها بجوبا

الخرطوم (smc)

اتهمت حركة تحرير السودان الثورة الثانية حكومة جنوب السودان بالتآمر مع جهات لاعتقال قياداتها بسجون جوبا لعرقلة مسيرة السلام بدارفور، في وقت طالبت فيه المجتمع الدولي بلعب دور فاعل لإطلاق سراح معتقلي الحركة.

وقال أبو القاسم إمام وزير الدولة بالحكم اللامركزي رئيس الحركة لـ(smc) إن استخبارات الجيش الشعبي كانت قد اعتلقت كل من آدم عبدالله محمد وعبد الله خليل أبكر القياديين بالحركة وأودعتهما معتقل داخل جوبا دون توجيه أي تهمة لهما قبل أكثر من عام، مؤكداً أن حكومة الجنوب أقدمت على هذه الخطوة غير الإنسانية بإيعاز واتفاق مع بعض الجهات وذلك بسبب مشاركة الحركة في الحوار الوطني ومن ثم انضمامها للسلام.

وأضاف إمام أن القياديان المعتقلان أصبحا في حالة صحية حرجة مما يتطلب التدخل الفوري لمنظمات المجتمع الدولي لإنقاذ حياتهما.