حركة أبو القاسم: مستمرون في الترتيبات الأمنية للتحول إلى حزب سياسي

الخرطوم (smc)

كشفت حركة تحرير السودان الثورة الثانية بقيادة أبو القاسم إمام عن خطوات عملية جارية على الأرض بشأن الترتيبات الأمنية لقوات الحركة ودمجها وتسريحها عبر مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج (DDR).

وأكد محمد إدريس عضو هيئة القيادة بالحركة لـ(smc) أن الحركة ستشرع مباشرة في التحول لحزب سياسي عقب الفراغ من الترتيبات الأمنية، مشيراً إلى أن الحركة تحظى بجماهير وعضوية كبيرة وأنها تنتظر هذا التحول، مؤكداً حرصهم وبناءاً على مخرجات الحوار الوطني وإتفاقية الدوحة للسلام على عمليات التسريح والدمج عبر الترتيبات الأمنية والعمل مع رصفائهم وشركائهم في القوى السياسية من أجل الوطن.

وقال إدريس إن الشعب ظل يعاني من الحروب وممارسات الحركات المسلحة داعياً حملة السلاح للإحتكام لصوت العقل والدخول في السلام لكي يعيش الشعب السوداني في رخاء وإستقرار.