حركة دارفورية تتهم مصر بمحاولة تأجيج الصراع في السودان

الخرطوم (smc)

قالت حركة تحرير السودان الثورة الثانية بقيادة أبو القاسم إمام، إن مصر لا تريد للسودان أن يقوى حتى يكون تابعاً لها، وهو ما جعلها تعتبر أن أي تحرك للحكومة السودانية نحو مصالح شعبها يصبح خصم عليها، مبينة أن مصر تعمل على تأجيج الصراع بالبلاد.

وأكد محمد إدريس عضو هيئة القيادة بالحركة لـ(smc) أن مصر لم يكن لها دور إيجابي تجاه مشكلات جنوب السودان والصراع في دارفور، قائلاً إن القاهرة لم تقدم أي معونات للحكومة السودانية والسودانيين بقدر سعيها لزيادة الصراع، داعياً لتوحيد الصف الداخلي وتجاوز الخلافات لإفشال المخططات المصرية، وتبصير المواطنين بالمخاطر المحدقة بالبلاد.

وأشار إدريس إلى تورط مصر خلال هجوم الحركات المتمردة العام الماضي بدارفور،  مبيناً أن القاهرة تعمل على تفعيل هذه الحركات التي فقدت قواتها من أجل إضعاف السودان.

الجدير بالذكر أن عدداً من القيادات الدارفورية إتهمت سابقاً القاهرة بإستمرار إحتضانها لقادة الحركات المتمردة والمعارضة دون مراعاة لعلاقات الجوار والصلات مع الخرطوم.