حرم مهاتير محمد تتفقد الدور الإيوائية بالخرطوم

قامت الدكتورة ستي حازمي محمد علي، حرم السيد مهاتير محمد الرئيس الماليزي الأسبق وقائد نهضة ماليزيا صباح السبت بزيارة تفقدية للدور الإيوائية للأطفال والأيتام بولاية الخرطوم .

وشملت الزيارة دار المستقبل للفتيات ودار الحماية للأولاد بالسجانة وكانت في استقبالها الدكتورة أمل البكري البيلي وزيرة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم وعدد من القيادات.

وقد عبرت الوزيرة عن ترحيبها بزيارة الدكتورة ستي حازمي للسودان ومبادرتها الإنسانية والكريمة بزيارة وتفقد دور الأطفال بولاية الخرطوم وهو من طيب خصال الشعب الماليزي وتعبيرعن عمق العلاقات بين البلدين.
هذا وقد قدمت الوزيرة أمل البيلي شرحا حول الرعاية التي تقدمها الوزارة لشريحة الأطفال من خلال الدور الإيوائية، مؤكدة أن استراتيجية الوزارة تستند على حق الطفل في أن يعيش بالمجتمع وأن الدار ليست هي المكان الملائم للأطفال، مبينة أن مشروع الرعاية الأسرية البديلة نجح في دمج الأطفال بالمجتمع وأنهم يتلقون الرعاية الكاملة من الدولة.
كما أوضحت الوزيرة أن الأيام المقبلة ستشهد افتتاح أول مدينة متكاملة للخدمات الاجتماعية بالسودان وهي المدينة الاجتماعية التي أنشأتها الوزارة وهي تمثل نقلة نوعية في تهيئة دور الإيواء حيث إنها تقدم خدمات الإيواء والرعاية والتأهيل والتدريب والترفيه.
من جانبها عبرت الدكتورة ستي حازمة محمد علي حرم السيد مهاتير محمد عن سعادتها بزيارة السودان، مشيدة بالمجهودات التي تبذلها الوزارة في منح الأطفال حق العيش في المجتمع، مبينة أن هذا من حقوقهم الأساسية التي يجب أن يحصلوا عليها.
وقد قامت السيدة ستي حازمي محمد علي بجولة للدور وبتقديم هدايا للأطفال وقدمت الشكر للكوادر الإنسانية التي تعمل في خدمة الأطفال بالدور الإيوائية.
ورافق حرم مهاتير محمد وفد من السفارة الماليزية وشركة بتروناس للبترول.