حسم ملف السلام بالبلاد في الربع الأول 2018

بشَّر مساعد رئيس الجمهورية إبراهيم محمود، بإمكانية حسم ملف السلام بالبلاد خلال مدة أقصاها الربع الأول من 2018. وقال إن الحرب في المنطقتين عملياً قد انتهت، حيث ظل رئيس الجمهورية عمر البشير يُجدِّد وقف إطلاق النار.

وأكد مساعد الرئيس إبراهيم محمود، رئيس وفد التفاوض الحكومي مع قطاع الشمال، لدى مخاطبته الجالية السودانية بالعاصمة الماليزية بمقر سفير السودان لدى كوالالمبور، أكد أن استقرار ونهضة الشعوب وتقدمها لا تكتمل إلا بتوافر الأمن والاستقرار وقيام دولة المؤسسات والتوافق السياسي على المبادئ والثوابت الوطنية في إطار مشروع وطني متفق عليه.

وشدَّد على ضرورة أن تكون مؤسسات الدولة أقوى من أحزابها ومتاحة للجميع، بحيث يقوم الانتماء إليها والعمل فيها على الكفاءة والجدارة.